۴۷۲مشاهدات
اقتحم عشرات المستوطنين، يتقدمهم الحاخام يهودا غليك صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال التي واصلت فرض التقييدات المشددة على دخول الفلسطينيين الى المسجد.
رمز الخبر: ۵۲۹۴۶
تأريخ النشر: 15 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ يأتي هذا الاقتحام قبيل "مسيرة الأعلام" التي تنظمها الجمعيات الاستيطانية عصر اليوم الثلاثاء في القدس المحتلة، بعد مصادقة وزير الأمن الداخلي الجديد في حكومة الاحتلال، عومير بارليف، في ختام جلسة لتقييم الأوضاع عقدها مع قيادة الشرطة وكبار المسؤولين في الجيش والشاباك وما يسمى مجلس الأمن القومي في دولة الاحتلال.

وتشهد الأراضي الفلسطينية اليوم الثلاثاء، يوماً ساخناً بعد أن أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي استعداده لتسيير ما يُسمى بـ "مسيرة الأعلام" في المسجد الأقصى المبارك رغم تحذيرات وتهديدات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة من التصدي لهذه المسيرة كما حدث بتاريخ 9-5-2021 ضمن معركة "سيف القدس".

وكان المستوطنون قد أعلنوا في العاشر من أيار/مايو الماضي عن مسيرة للأعلام في البلدة القديمة بالقدس المحتلة ليكون رد المقدسيين واضحاً وتدك صواريخ المقاومة البلدات "الاسرائيلية" وتتوقف المسيرة ، وتعود مجدداً بعد يوم واحد على تولي نفتالي بينت رئاسة حكومة الاحتلال لتكون المسيرة المقررة عصر اليوم هي الاختبار الأول للحكومة التي قررت استمرارها في تحدٍّ واضح لكافة التهديدات والمطالبات لكبحها .

رایکم
آخرالاخبار