۴۰۹مشاهدات
أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن "القدرات الدفاعية الروسية في الوقت الحاضر على مستوى عالٍ جداً".
رمز الخبر: ۵۲۹۴۵
تأريخ النشر: 15 June 2021

وأضاف بوتين في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الأميركية رداً على سؤال عما إذا كان يشعر بالخطر من جانب الصين: "لا نعتقد أن الصين تشكل تهديداً لنا، الصين دولة صديقة، لم تعلن أننا عدو كما فعلت الولايات المتحدة".

وتابع بوتين قائلاً إن "روسيا طوّرت شراكة استراتيجية غير مسبوقة مع الصين عبر مجموعة واسعة من المجالات، من السياسة والاقتصاد إلى الصناعات الدفاعية".

ووصف الرئيس الروسي الحظر المفروض من دول غربية وبينها أميركا على دخول المستلزمات الطبية إلى سوريا، بأنه "غير إنساني ولا يمكن تبريره".

وأردف أن "ما يجب تنفيذه حالياً هو إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، بعيداً عن أي سياق سياسي. لكنّ شركاءنا في الغرب، لطالما قالوا إنهم لن يقدموا مساعدات إلى الأسد".

وتحدث بوتين مفنداً حجج الغرب حول ذلك: "ما دخل الأسد بذلك؟ ساعدوا الناس الذين يحتاجون إلى المساعدة. فقط الاحتياجات الأساسية. لم يرفعوا حتى الحظر على المواد والمعدات الطبية حتى في ظل تفشي جائحة كورونا. هذا غير إنساني. هذا التصرف الوحشي لا يمكن تبريره بأي طريقة".

وفي المقابلة نفسها، قال الرئيس الروسي، إن "موسكو لديها خططاً للتعاون في مجالات مختلفة مع إيران بينها التكنولوجيا العسكرية، والأسلحة التقليدية".

وأشار الى انه "لدينا برامج محددة تتعلق بالأسلحة التقليدية"، موضحاً أنه "لم يتم الدخول في مرحلة التنفيذ"، وقال: "لدينا خطط للتعاون مع إيران في المجال العسكري والتكنولوجي. ويتماشى ذلك مع القرارات التي اتفقنا عليها، ومع البرنامج النووي الإيراني في سياق قرارات الأمم المتحدة وذلك جنباً إلى جنب مع الشركاء في خطة العمل الشاملة".

وأكد أن "مصيره مرتبط بالكامل بمصير البلد"، وقال: "بالنسبة لي لا توجد مهمة أخرى أكثر أهمية في حياتي من تقوية روسيا".

وشدّد على أنه "سيبذل قصارى جهده لضمان دعم الأشخاص الموالين للبلاد".

وعبّر الرئيس بوتين عن "إيمانه العميق" بأن رحيله عن منصبه "لن يسبب اهتزازاً كبيراً" في روسيا لأن "الوضع بات مختلفاً بشكل كامل" خلال رئاسته.

رایکم
آخرالاخبار