۱۳۱مشاهدات
استشهد الطفل الفلسطيني محمد سعيد حمايل (15 عاما)، اليوم الجمعة، جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي الذي استقر في قلبه، خلال اعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين عند قمة جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.
رمز الخبر: ۵۲۷۸۸
تأريخ النشر: 12 June 2021

وكلة تبناك الإخبارية_ ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الطفل حمايل استشهد نتيجة إصابته برصاصة في القلب، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في البلدة.

والطفل حمايل أحد طلبة الصف الحادي عشر بمدرسة ذكور بيتا الثانوية، في مديرية تربية جنوب نابلس.

وقال أحمد جبريل مسؤول الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني "إن الفتى أصيب برصاصة حي في الصدر، ووصل إلى المستشفى الميداني في حالة صعبة، حيث تم نقله على الفور إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، وقد أعلن عن استشهاده بعد وقت قصير من وصوله".

وأضاف جبريل أن طواقم الهلال الأحمر تعاملت مع 110 إصابات بينها 11 إصابة بالرصاص الحي، و16 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و65 إصابة بقنابل الغاز السام، و20 اعتداء جسديا بالضرب، فضلا عن إصابة متطوع في الهلال الاحمر بقنبلة غاز سام.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار