۲۵۱مشاهدات
تترقب الأوساط السياسية في لبنان زيارة وزير الخارجية الفرنسي منتصف الاسبوع المقبل، في وقت لم يسجل أي جديد في مسألة تأليف الحكومة.
رمز الخبر: ۵۱۳۲۵
تأريخ النشر: 03 May 2021

لم يُكل الخارجُ من البحثِ عن كوةٍ في جدارِ الازمةِ المرتفعِ والحائلِ دونَ تشكيلِ الحكومةِ العتيدة .. واحدٌ منهم الفرنسي الذي سيحطُ وزير خارجيتِهِ منتصفَ الاسبوعْ الطالعِ في بيروت ويسبقُهُ تلويحٌ بعقوباتٍ قيلَ إنَّها ستُفرضُ على المعطلّين والمعرقلين..

قدومُ رأسِ الدبلوماسيةِ الفرنسيةِ الى بيروت لن يسقطَ من حساب باريس برأي المتابعين معطىً جديداً في التسويةِ السياسيةِ في المنطقة ما ينعكسُ مقاربةً متقدمة.

العصا والجزرة يلوحُ بهما الفرنسي إنقاذاً لمبادرتِهِ التي تَحتضرُ سريرياً.. بالمقابلْ الامريكيُ والسعودي مازالا عند مفترق عرقلة التشكيلْ: فالاولْ منشغلٌ ويؤجلْ، اما الثاني لم يعطِ للحريري شرعيةً بالتأليف.. فيما تقول الاوساط إنَّ الحريري يَستثمر داخلياً وخارجياً.

اللعبْ على حافةِ الانهيارِ الاقتصادي والاجتماعي باتَ مميتاً.. والزيارةُ المرتقبةْ لا بد انْ تحملَ جديداً أو على الاقلْ تحريكاً للركودِ المستحكم.

المصدر: قناة المنار

رایکم