۳۶۹مشاهدات
أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في بيان انه بعد استكمال المسح الميداني وتقييم التنوع البيولوجي في بحيرة القرعون بعد نفوق عدد كبير من الأسماك من نوع سمك الكارب (Cyprinus Carpio Carpio)، باشرت فرق المصلحة بالتعاون مع المجتمع المحلي و الجمعيات البيئية العمل على رفع الأسماك النافقة من البحيرة و ضفافها.
رمز الخبر: ۵۱۱۳۳
تأريخ النشر: 28 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ بعد أن أصابت كارثة بيئية، بحيرة القرعون في البقاع الغربي بلبنان، والتي تُعتبر من أكبر البحيرات الاصطناعية في البلاد، وتقوم بتخزين المياه لتوليد الطاقة الكهربائية بالإضافة إلى ري الأراضي الزراعية في البقاع، اضافة الى كونها خزانًا للثروة السمكية، أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بدء العمل على رفع الاسماك النافقة عن ضفاف البحيرة.

وقالت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في بيان انه بعد استكمال المسح الميداني وتقييم التنوع البيولوجي في بحيرة القرعون بعد نفوق عدد كبير من الأسماك من نوع سمك الكارب (Cyprinus Carpio Carpio)، باشرت فرق المصلحة بالتعاون مع المجتمع المحلي والجمعيات البيئية العمل على رفع الأسماك النافقة من البحيرة و ضفافها.

من جانبه، أوضح مدير عام مصلحة الليطاني، سامي علوية، أن "المشكلة ليست جديدة بل هي من عمر تلوث بحيرة القرعون، أي منذ حوالي ثلاثة عقود بسبب إهمال مشاريع المجاري الصحية من قرى حوض الليطاني الذي أغرق البحيرة بـ60 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي، بعد تنفيذ مشاريع الصرف الصحي التي كانت تنتظر وصلها بمحطات التكرير التي لم يتم إنجازها نهائيًا".

رایکم