۱۴۶مشاهدات
ان الرسالة الاخرى للتخصيب بنسبة 60 % للغرب هي انهم لا يمكنهم تجاهل معرفتنا النووية وان يعلموا بانهم يتعاملون ويواجهون ايران ذات التكنولوجيا النووية.
رمز الخبر: ۵۰۸۸۲
تأريخ النشر: 21 April 2021

اعتبر ممثل الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني هاميون سامه يح نجف آبادي، التخصيب بنسبة 60 % نهاية لليونة امام الاعداء وبداية لاتخاذ موقف حاسم امام اميركا وحلفائها.

وقال سامه يح في تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" في الاشارة الى التخصيب بنسبة 60 % في البلاد: انه ومنذ بداية تنفيذ الاتفاق النووي لغاية الان كان موقفنا ليّنا امام الاعداء ما حدا باميركا واوروبا ان تفكرا بصورة خاطئة.

واضاف: ان هذا الموقف الليّن جعلهم يتصورون بان ايران اصبحت لا تمتلك القدرة ولا يمكنها العودة الى ايام الذروة ومن ضمن ذلك القضايا النووية بما فيها تخصيب اليورانيوم بنسبة عالية.

وتابع ممثل الطائفة اليهودية بالبرلمان: ان بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 % وجّه هذه الرسالة للغرب بانهم اخطأوا في تصوراتهم حول ايران وعليهم مراجعة مواقفهم تجاهها.

وقال: ان التخصيب بنسبة 60 % يشكل بداية لدورة جديدة في العلاقة مع الغرب وعليهم ان يعلموا بانه سوف لن تكون هنالك ليونة بعد الان وان اجراءاتهم ستواجه برد حاسم وقاطع.

واضاف سامه يح: ان الرسالة الاخرى للتخصيب بنسبة 60 % للغرب هي انهم لا يمكنهم تجاهل معرفتنا النووية وان يعلموا بانهم يتعاملون ويواجهون ايران ذات التكنولوجيا النووية.

وختم ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان الايراني تصريحه بالقول: مثلما قلت فان مواقفنا وردود افعالنا تجاه اجراءات الغرب ستكون حاسمة ومقتدرة من الان فصاعدا وعليهم ان يعلموا بان عهد الليونة والمواكبة وامثال ذلك قد بلغت نهاية مطافها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار