۲۱۲مشاهدات
نامل بوضع اللمسات الاخيرة والتوقيع النهائي على اتفاقية الجرائم المنظمة بين البلدين على وجه السرعة لتوفير الارضية اللازمة للتعاون الامني والشرطي بين بلغراد وطهران.
رمز الخبر: ۵۰۷۵۸
تأريخ النشر: 17 April 2021

صرح وزير الداخلية الصربي الكساندر فولين بان بلاده تؤكد دوما على تطوير العلاقات مع ايران.

وقال فولين خلال لقائه السفير الايراني في بلغراد رشيد حسن بور: اننا نؤكد دوما على تطوير وتعميق العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشاد بمواقف طهران المبدئية الداعمة لسيادة ووحدة اراضي الدول ومنها صربيا وقال: اننا وفي سياق تبادل السياح سنسعى لتسهيل عملية اصدار تاشيرات الدخول وتسيير رحلات جوية مباشرة بين البلدين.

واشار الى ان صربيا تدرك جيدا التداعيات السلبية للحظر وقال: اننا لم ندعم اجراءات الحظر الاحادية ضد ايران ونؤكد على تنمية العلاقات معها.

واضاف: نامل بوضع اللمسات الاخيرة والتوقيع النهائي على اتفاقية الجرائم المنظمة بين البلدين على وجه السرعة لتوفير الارضية اللازمة للتعاون الامني والشرطي بين بلغراد وطهران.

من جانبه اشار السفير الايراني الى التطورات الجيدة خلال الاعوام الاخيرة في سياق تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات ومنها السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية والرياضية والسياحية وقال: اننا ومن خلال تضافر الجهود يمكننا ان نامل بازدهار التعاون الشامل والثابت وتبادل زيارات الوفود في اعلى المستويات.

واكد حسن بور بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم على الدوام وحدة الاراضي والسيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى وقال: ان السلام والامن والاستقرار انما تتحقق فقط بالحفاظ على هذه المبادئ.

ووجه السفير حسن بور دعوة وزير الداخلية الايراني لنظيره الصربي لزيارة طهران حيث رحب الاخير بها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار