۴۱۶مشاهدات
أعلن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا الثلاثاء عن لائحة اتهام لجماعة يمينية متطرفة جاء فيها أن أعضاءها أرادوا قتل مسلمين وإثارة حرب أهلية.
رمز الخبر: ۵۰۶۹۵
تأريخ النشر: 15 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ ومثل 12 من أعضاء جماعة "غروبه إس" (المجموعة إس) اليمينية المتطرفة، ومؤيديها، أمام المحكمة الإدارية العليا في مدينة شتوتغارت بجنوب ألمانيا، اليوم.

وقالت ممثلة الادعاء في مستهل المحاكمة إن المتهمين منخرطون بشكل جيد في المشهد اليميني المتطرف، وكان لديهم اتصالات وثيقة مع موردي أسلحة.

وبحسب الادعاء، يتشارك المتهمون في تبني موقف نازي معادي للأجانب، وكذلك في كراهيتهم، خاصة للمسلمين واليهود. وأضاف الادعاء أن المتهمين يصفون من يكرهونهم دائما بـ "فضلات البشر" و"الصراصير".

وتابع الادعاء بالقول إن أعضاء هذه الجماعة يتواصلون عبر مجموعات الدردشة في "تيليغرام" وكانوا يريدون الحصول على أسلحة ومهاجمة مساجد بها، كما أنهم كانوا يقومون بمراقبة ساسة وأشخاصا يتبنون أفكار أخرى غيرهم.

وجاء في لائحة الاتهام أيضا، أن المتهم فيرنر إس، زعيم الجماعة، حاول تجنيد أفراد بارزين التيار اليميني لجماعته، لقدرتهم الكبيرة على التعبئة.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على المتهمين يوم 14 شباط/فبراير 2020، ويقبع 11 من إجمالي 12 متهما في الحبس الاحتياطي، وهناك واحد فقط لا يوجد قيد الاحتجاز.

وعانت ألمانيا من هجمات اليمين المتطرف، ومن أكبرها خلال السنوات الأخيرة، هجوم مدينة هاناو، واغتيال سياسي ألماني مرحب باللاجئين.

رایکم
آخرالاخبار