۳۰۵مشاهدات
أعلن المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، أن الاتحاد قلق للغاية إزاء تقارير عن الحادث الأخير في منشأة نطنز النووية الإيرانية، داعيا إلى توضيح ملابساته.
رمز الخبر: ۵۰۶۰۴
تأريخ النشر: 13 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وقال ستانو أثناء موجز صحفي في بروكسل، الاثنين: "الاتحاد الأوروبي على دراية بهذا الحادث، ونحن قلقون جدا من هذه التقارير. يجب إلقاء الضوء على ما حدث. إننا نرفض جميع الخطوات التي من شأنها إضعاف أو تعطيل الجهود الهادفة إلى تسوية المشكلة الإيرانية. يجب توضيح جميع ملابسات الحادث".

وذكر المتحدث أن هناك فرضيات متباينة لما حدث مضيفا: "الأهم بالنسبة إلينا هو الحصول على حقائق. وبناء على هذه الحقائق سنستطيع البت في كيفية بياناتنا اللاحقة والخطوات التي سنقوم بها".

وأفادت إيران يوم الأحد بحدوث خلل في شبكة توزيع الكهرباء في موقع نطنز النووي، فيما وصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، هذا الحادث بأنه "إرهاب نووي".

من جهتها، قالت مصادر عبرية أن الحادث جاء نتيجة لعمر ارهابي نظمه الاحتلال الإسرائيلي، ومن ثم اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كيان الاختلال الاسرائيلي مباشرة بالوقوف وراء الحادث.

واليوم الاثنين أفاد صالحي بأن "تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز لم يتوقف وهو مستمر بقوة"، وسط خطط طهران لزيادة القدرات الإنتاجية للمنشأة بمقدار 50%.

رایکم