۳۳۹مشاهدات
بدأت الاثنين في محكمة دريسدن الإقليمية العليا محاكمة المشتبه به في جريمة طعن سائحين في المدينة الألمانية.
رمز الخبر: ۵۰۶۰۳
تأريخ النشر: 13 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ ,الحادثة، التي قام بها شاب سوري يبلغ من العمر 21 عاماً، وقعت قبل ستة أشهر.

وقال ممثل عن مكتب المدعي العام الفدرالي في بداية المحاكمة إن "المتهم ظن الرجلين مثليين وأراد أن ينزل بهما عقاباً بالموت بسبب ما اعتبره خطيئة كبرى" وفق تصريحاته.

وتتهم السلطات الفتى بالقتل والشروع في القتل وإلحاق الأذى الجسدي الجسيم. وبحسب لائحة الاتهام، فإن الشاب كان يخطط لشن هجوم في ألمانيا منذ سنوات، لكنه لم يتمكن من التنفيذ بسبب حكم سابق بالسجن.

وجاء المتهم إلى ألمانيا كلاجئ عام 2015، وفي عام 2018 حكمت محكمة دريسدن الإقليمية العليا بإيداعه في سجن الأحداث بتهمة الترويج لتنظيم داعش الإرهابي. لاحقاً شددت العقوبة عليه بعد هجومه على مسؤولين في السجن.

أُطلق سراحه في نهاية أيلول/ سبتمبر 2020.

بعد أيام معدودة من إطلاق سراحه قام بالهجوم على السائحين بالسكين في 4 تشرين الأول/ أكتوبر، وتمكن في البداية من الفرار دون أن تكشف هويته، لكن قبض عليه بعد أقل من ثلاثة أسابيع.

رایکم
آخرالاخبار