۴۵۳مشاهدات
صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن كييف تعيش وهم حل الصراع بدونباس بالوسائل العسكرية، وتحشد القوات والوسائط، وتزيد من هستيريا التهديد الروسي الأسطوري.
رمز الخبر: ۵۰۴۵۰
تأريخ النشر: 09 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ قالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: "نحن نتابع عن كثب الوضع في دونباس. ولسوء الحظ، لا يزال الوضع هناك صعبا، ويميل إلى التفاقم. والسبب في ذلك هو الموقف المتشدد في كييف، التي لا تزال تعيش الوهم بشأن إمكانية حل عسكري للصراع في جنوب شرق البلاد".

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أن "الهستيريا تنتشر في وسائل الإعلام الأوكرانية بشأن التهديد الروسي الأسطوري وخطط موسكو لمهاجمة أوكرانيا في الغد تقريبا. كل هذا يحدث إلى حد كبير بناء على اقتراح الأوصياء الغربيين في كييف وبدعم معلن".

وكانت قوات الأمن الأوكرانية قد أعلنت في نهاية آذار مارس، مقتل أربعة جنود وإصابة اثنين آخرين خلال قصف قرب قرية شومي في منطقة دونيتسك.

وشرعت كييف تتحدث عن تفاقم الوضع في دونباس، فيما اتهمت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك، المعلنتان من طرف واحد، كييف بالتصعيد وبوقائع استفزاز من قبل قوات الجيش الأوكراني، في حين ترد قوات الدفاع الشعبي على مصادر النيران.

كما أعلنت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك العثور على العشرات من المعدات العسكرية الأوكرانية داخل المناطق السكنية.

وعلاوة على ذلك، اتهمت لوغانسك كييف بزرع الألغام بطريقة عشوائية في المنطقة.

ودأبت كييف منذ عام 2014، على الخروج بتكهنات حول تصرفات القوات المسلحة الروسية، بما في ذلك هجمات مزعومة مخطط لها.

وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق بأن الاتحاد الروسي لا يعتزم مهاجمة أي أحد، وأعلن دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي أن روسيا تنقل قواتها داخل أراضيها، ووفقا لتقديرها الخاص، مشددا على أن هذا الأمر لا يهدد أحدا ولا يجب أن يقلق أي أحد.

كما صرحت موسكو مرارا بأنها ليست طرفا في الصراع الأوكراني الداخلي، وأنها مهتمة بأن تتغلب كييف على أزمتها السياسية والاقتصادية.

رایکم