۱۵۰مشاهدات
استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا عبدالحميد الدبيبة، رئيس وزراء مالطا روبرت أبيلا، ظهر اليوم الإثنين، في العاصمة طرابلس.
رمز الخبر: ۵۰۳۰۶
تأريخ النشر: 05 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ تأتي الزيارة في وقت تشهد البلاد حلحلة سياسية بعد سنوات من انعدام الاستقرار أعقبت إطاحة نظام العقيد معمّر القذافي في العام 2011، طبعها خصوصا وجود سلطتين متنازعتين.

ومؤخرا بموجب مسار رعته الأمم المتحدة، تم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا البالغ عدد سكانها نحو سبعة ملايين نسمة، وهي مكلّفة إدارة البلاد وصولا إلى انتخابات عامة من المقرر أن تجرى في نهاية كانون الأول/ديسمبر.

ويزور المسؤولون الاوروبيون تباعا الدولة الواقعة في جنوب المتوسط.

وكانت فرنسا أعادت فتح سفارتها في طرابلس الاثنين الماضي، ومن المنتظر أن تستأنف سفارات أوروبية أخرى حضورها في ليبيا خلال الأسابيع المقبلة.

وأعلنت الحكومة اليونانية أن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس سيزور ليبيا الثلاثاء ويعيد فتح السفارة اليونانية المغلقة منذ ستة أعوام في طرابلس.

وتتزامن زيارة رئيس الوزراء اليوناني إلى ليبيا مع زيارة مرتقبة للرئيس الجديد للحكومة الإيطالية ماريو دراغي.

وفي مطلع آذار/ مارس الماضي، أكد ‏وزير الخارجية المالطي إيفاريست بارتولو قرب افتتاح قنصلية لبلاده في طرابلس، وبدء الأعمال الخاصة بافتتاح السفارة في ‎ليبيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي مع الدبيبة؛ حيث أبلغه بارتولو إن مالطا مستعدة لتسليم مخزون كبير من الدينار الليبي محتجز في فاليتا منذ أشهر شرط موافقة الأمم المتحدة، وأن تذهب الأموال إلى "مؤسسة مالية موحدة لصالح جميع الليبيين".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار