۲۰۶مشاهدات
أكد وانغ يي، مستشار الدولة وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية، أن علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ودولة الإمارات تزداد قوة ومتانة.
رمز الخبر: ۵۰۰۰۲
تأريخ النشر: 28 March 2021

وفي حوار مع وكالة أنباء دولة الإمارات "وام"، بين وزير الخارجية الصيني أن "النمو المستمر في علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين يستند إلى ثلاثة جوانب أساسية تشمل الثقة السياسية المتبادلة القوية بين قيادتي البلدين، والتعاون الرائد والمبتكر، والأساس الشعبي المتين في العلاقات بين دولة الإمارات والصين".

وقال: "سعيد للغاية بزيارة دولة الإمارات مرة أخرى، فدولة الإمارات اسم مشهور في الصين ويقدر الشعب الصيني استكشاف دولة الإمارات نمط تحديث فريد بإرادتها المستقلة وهو نمط يجمع بين التقاليد والحداثة وبين الانفتاح والتسامح، ويحقق التعايش والوئام بين مختلف الحضارات".

وأضاف أن دولة الإمارات صديق وثيق للصين في الشرق الأوسط والخليج والعالم العربي والإسلامي وهناك حرص مستمر على التواصل والتعاون الدائم على الساحة الدولية.

وأوضح أنه في ظل التغيرات الكبيرة التي لم يشهدها العالم منذ مئة سنة وجائحة "كوفيد-19" تزداد علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ودولة الإمارات قوةً ومتانة.

وأكد وانغ يي أن التواصل الشعبي المكثف أصبح جسر الصداقة بين البلدين ومع التحسن التدريجي والسيطرة على الجائحة واقتراب موعد إكسبو 2020 دبي، نثق بأن دولة الإمارات ستظل وجهة مهمة للسياح الصينيين إلى الخارج.

وأشار إلى أنه خلال هذه الزيارة، "سألتقي مع مسؤولي دولة الإمارات وأجري محادثات معهم، ذلك من أجل تنفيذ التوافق المهم بين القيادتين بما يعزز المواءمة بين مساعي الصين لإقامة معادلة تنمية جديدة واستراتيجية التنمية الوطنية الإماراتية للخمسين سنة القادمة، وبما يدفع الجانبين لإجراء التعاون القائم على المنفعة المتبادلة والكسب المشترك على مستوى أعلى وأعمق. والتأكيد على تعزيز التواصل والتنسيق مع دولة الإمارات لصيانة السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والخليج بشكل مشترك".

وحول تعاون البلدين في مكافحة الجائحة وخاصة في مجال اللقاح، قال الوزير الصيني: "يمثل التعاون في مكافحة الجائحة رمزا حيا يدل على مدى عمق الثقة المتبادلة والتعاون المبتكر بين الصين ودولة الإمارات وفي وجه الجائحة، سجلت البلدان معا صفحات مؤثرة عن التضامن الأخوي في مكافحة الجائحة".

وأضاف: "على سبيل المثال، أضيئ برج خليفة وهو أعلى مبنى في العالم بشعارات داعمة لمدينة ووهان. وبمناسبة الحداد الوطني الصيني في يوم 4 أبريل الماضي، نشر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على حسابه الشخصي في تويتر باللغات الصينية والإنجليزية والعربية، تغريدات أعرب فيها عن التعازي في الشهداء والضحايا الصينيين في هذه الجائحة، الأمر الذي ترك أثرا كبيرا في قلوب الشعب الصيني".

المصدر:إسكاى نيوز عربية 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار