۳۵۴مشاهدات
تابناک -لبنان ،تظاهر المئات في وسط بيروت اليوم الجمعة للمطالبة بتشكيل حكومة جديدة وسط تزايد الإحباط من الانهيار المالي في البلاد.
رمز الخبر: ۴۹۳۵۱
تأريخ النشر: 12 March 2021

وانطلقت التظاهرة من امام وزارة الداخلية باتجاه مصرف لبنان وصولا إلى مجلس النواب.

وهتف المتظاهرون ضد حاكم مصرف لبنان والسياسة المالية والاقتصادية وتردي الاوضاع المعيشية.

وقالت مجموعة من المتظاهرين في بيان "أمام الفشل الفاضح للسلطة على مستوى التحدّي الاجتماعيّ والاقتصاديّ، نرجع إلى الشارع بهدف فرض تشكيل حكومة مستقلّة عن أحزاب المنظومة الآن، ومن أجل بناء بديل عن النظام الحاليّ".

وكان لبنان قد شهد في الايام الماضية، قطع طرقات في مختلف المناطق، بالإطارات المشتعلة والشاحنات.

ومع وصول سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى أكثر من 10000 ليرة، بعد أن كان 1515 ليرة قبل آب أغسطس 2019، إلى انهيار اقتصادي ومالي هو الأضخم في تاريخ لبنان بسبب السياسات الاقتصادية والمالية للطبقة السياسية التي حكمت منذ العام 1991 لليوم وبمحكومية رياض سلامة للمصرف المركزي.

وينعكس الانخفاض في العملة المحلية على أسعار السلع والمواد الغذائية وكل ما يتم استيراده من الخارج. وقد ارتفعت أسعار السلع بنسبة 144%، وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي، وأدى الهبوط الكبير لقيمة الليرة إلى تدنّي القدرة الشرائية للمواطنين بشكل كبير، إذ بات الحدّ الأدنى للأجور قرابة 70 دولارا شهريًا.

وبسبب الأزمة الاقتصادية والمالية التي يعاني منها لبنان منذ العام 2019، بات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر.

رایکم