۴۹۱مشاهدات
الرئيس روحاني:
في وقت ما كانت اجهزة الطرد المركزي IR1 تدور في البلاد واليوم ايضا اجهزة IR2 وIR4 و IR6 و IR8 و IR9 لذا من المهم لنا تحقق المزيد من النمو في الصناعة النووية.
رمز الخبر: ۴۹۱۴۲
تأريخ النشر: 04 March 2021

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان عجلة الاقتصاد وكذلك اجهزة الطرد المركزي تدور اليوم في البلاد بصورة افضل مما مضى.

وقال الرئيس روحاني في تصريحه خلال اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء: ان لهجة الادارة الاميركية تغيرت شيئا ما واعترف بايدن ببعض القضايا وبادر الى اتخاذ اجراءات عملية في بعض القضايا ايضا واستعاد الرسالة الخاطئة التي كانت الادارة السابقة ارسلتها الى منظمة الامم المتحدة ولكن في مجال الحظر الذي يعد قضيتنا الرئيسية لم نشهد لغاية الان خطوة جادة من جانب الادارة الاميركية.

واضاف: باعتقادي ان الغاء الحظر والتنفيذ الكامل للاتفاق النووي ممكن لو توفرت الارادة الجادة لدى اطراف الاتفاق النووي واميركا ومن الممكن في هذه الحالة انجاز العمل حتى في هذا الاسبوع.

وتابع رئيس الجمهورية: ان الصهاينة خدعوا ترامب وذهبوا به في طريق خاطئ والان لو كانت الادارة الاميركية الحالية تعتقد بخطأ الادارة السابقة فعليها ان تقول ذلك بصورة اوضح واكثر صراحة وان تبادر الى ذلك عمليا وتعوض عنه لانه لن يتحقق شيء بالشعار والتصريحات والخطابات فقط، فالاميركيون يطلقون الشعار بانهم يريدون العودة للاتفاق النووي الا ان هذا الامر ليس كافيا بل يجب ان يترافق ذلك مع العمل.

وقال الرئيس روحاني: ان عجلة الاقتصاد وكذلك اجهزة الطرد المركزي تدور اليوم في البلاد بصورة افضل من الماضي، اذ نرى افتتاح وتدشين مختلف المشاريع الكبرى في انحاء البلاد باستمرار رغم ظروف الحرب الاقتصادية.

واضاف: في وقت ما كانت اجهزة الطرد المركزي IR1 تدور في البلاد واليوم ايضا اجهزة IR2 وIR4 و IR6 و IR8 و IR9 لذا من المهم لنا تحقق المزيد من النمو في الصناعة النووية.

واعتبر رئيس الجمهورية ان مسؤولية جسيمة ملقاة اليوم على عاتق مجموعة "4+1" واضاف: فليعلموا باننا صمدنا 3 اعوام في الحرب الاقتصادية. نحن من حافظنا على الاتفاق النووي. نحن من اوجدنا الاتفاق النووي وحافظنا عليه لكنهم فرضوا الحظر غير القانوني على ايران والان عليهم تنفيذ القانون والتعويض (عن الماضي) فان عملوا ذلك ولم نعمل نحن في غده فسيكون الحق معهم وبامكانهم ان يقولوا للعالم بان ايران لن تنفذ التزاماتها.

واشار رئيس الجمهورية في جانب اخر من حديثه الى تدشين مشاريع مهمة جدا اول امس الاثنين في مجال الصناعة النفطية بقيمة 2.6 مليار دولار، مؤكدا على الاستخراج من حقول النفط والغاز المشتركة مع الجيران وقال: ان لم نستفد من حصتنا ستذهب هدرا مع مضي الزمن. فجيراننا لهم الحق في الاستفادة من حصتهم ونحن ايضا لنا الحق في الاستفادة من حصتنا.

كما اعتبر ان من الضروري الانضمام الى مجموعة العمل المالي الدولية FATF لافتا الى ان الحكومة اعدت 4 لوائح تم الانتهاء من لائحتين منها وتم إبلاغهما فيما يتم الان البحث حول اللائحتين الاخريين في مجمع تشخيص مصلحة النظام، وقال: انه كلما تمت المصادقة بصورة اسرع على هذه اللوائح فذلك من مصلحتنا.

رایکم