۲۳۹مشاهدات
ويوم الأحد، غرد ترامب على "تويتر" أنه تحدث إلى رافنسبيرجر، قائلا إنه "غير راغب أو غير قادر على الإجابة على أسئلة مثل الاحتيال وبطاقات الاقتراع تحت الطاولة، وعن الناخبين "خارج الولاية، والناخبين المتوفين، وأكثر من ذلك".
رمز الخبر: ۴۸۵۶۴
تأريخ النشر: 04 January 2021

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الرئيس ​دونالد ترامب​ طلب من سكرتير ​ولاية جورجيا​ براد رافنسبيرجر في مكالمة هاتفية "إيجاد" نحو 12 ألف صوت لقلب فارق الأصوات مع ​جو بايدن.

وحسب الصحيفة حذر ترامب سكرتير ولاية جورجيا من تبعات جنائية إذا لم يتجاوب مع ادعاءاته بشأن حدوث تزوير في ​انتخابات​ الولاية.

وحث ترامب رافنسبيرجر على "إيجاد" أصوات كافية لإلغاء هزيمته في مكالمة هاتفية غير عادية استمرت لمدة ساعة يوم السبت قال خبراء الانتخابات إنها تثير أسئلة قانونية.

وحصلت الصحيفة على تسجيل للمحادثة التي استهلها ترامب بتوبيخ رافنسبرجر، وتوسل إليه أن يتصرف وهدده بعواقب جنائية.

وطوال المكالمة رفض رافنسبيرجر والمستشار العام لمكتبه تأكيدات ترامب، موضحين أن الرئيس يعتمد على نظريات المؤامرة المكشوفة وأن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بـ11779 صوتا في جورجيا كان عادلا ودقيقا.

وقال ترامب خلال المكالمة: "شعب جورجيا غاضب، والناس في البلاد غاضبون.. ولا حرج في قول إنك أعدت الحساب".

وأجاب رافنسبرجر: "حسنا سيدي الرئيس، التحدي الذي تواجهه هو أن البيانات التي لديك خاطئة".

وأضاف: "كل ما أريد فعله هو ذلك.. أريد فقط أن أجد 11780 صوتا".

ولم يرد البيت الأبيض ولا حملة ترامب على طلب التعليق، كما رفض مكتب رافنسبرجر التوضيح.

ووفقا للصحيفة التي نشرت مقاطع من المكالمة عبر موقعها، فقد استخدم ترامب أساليب عدة في مخاطبة سكرتير ولاية جورجيا تنوعت بين الإطراء والتوسل وبين التوبيخ والتهديد بتبعات جنائية غير واضحة إذا رفض التجاوب حتى أنه قال له إنه يأخذ "مخاطرة كبيرة".

ويوم الأحد، غرد ترامب على "تويتر" أنه تحدث إلى رافنسبيرجر، قائلا إنه "غير راغب أو غير قادر على الإجابة على أسئلة مثل الاحتيال وبطاقات الاقتراع تحت الطاولة، وعن الناخبين "خارج الولاية، والناخبين المتوفين، وأكثر من ذلك".

ورد رافنسبرجر بتغريدة على الرئيس: "بكل احترام الرئيس ترامب: ما تقوله غير صحيح".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار