۳۲۲مشاهدات
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية:
اننا نامل بان تحتكم امريكا الى المنطق وتقرر العودة للاتفاق النووي وتتولى من خلال خطوات عملانية، المسؤولية التي تثقل عاتقها للحد من انتشار السلاح النووي في العالم.
رمز الخبر: ۴۸۱۶۳
تأريخ النشر: 02 December 2020

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية "السيدة هوا تشون اينغ" : ان مواصلة الحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذه، يشكل شرطا رئيسيا لأي حل سياسي من اجل تسوية القضية النووية الايرانية.

وفي مؤتمرها الصحفي امس الثلاثاء، اشارت "اينغ" الى اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي والمرتقب عقده في 16 كانون الاول /ديسمبر الحالي؛ مبينة ان المشاركين سيناقشون اخر المستجدات بشأن القضية النووية الايرانية واليات تنفيذ بنود الاتفاق النووي والتنسيق بشأن المراحل القادمة في هذا الخصوص.

واكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، ان ممثلين عن بلادها سيحضرون هذا الاجتماع؛ متطلعة بان تغتنم الاطراف المختلفة الفرصة المتاحة عبر هذا الحدث من اجل الدفاع عن الاتفاق النووي اكثر فاكثر، والتوصل الى فهم مشترك بشان القرار 2231 وتنفيذه بالكامل، فضلا عن ايجاد حلول مجدية للتحديات الراهنة وبالتالي المضي قدما لحل القضية النووية الايرانية سياسيا.

وختمت السيدة اينغ بالقول: اننا نامل بان تحتكم امريكا الى المنطق وتقرر العودة للاتفاق النووي وتتولى من خلال خطوات عملانية، المسؤولية التي تثقل عاتقها للحد من انتشار السلاح النووي في العالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار