۳۶۵مشاهدات
وهذه هي الجمعة الرابعة على التوالي التي يتم فيها منع مصلين من سكان الضفة الغربية من الوصول إلى المسجد الأقصى.
رمز الخبر: ۴۷۹۷۷
تأريخ النشر: 21 November 2020

منعت الشرطة الصهيونية، مئات الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، في خطوة ندد خطيب المسجد بتكرارها للمرة الرابعة.

فقد أوقفت الشرطة الصهيونية المصلين من الضفة الغربية على حواجز على مداخل البلدة القديمة في القدس ولم تسمح إلا لعدد قليل جدا منهم بالوصول إلى المسجد الأقصى بعد التدقيق في هوياتهم.

وأدى الفلسطينيون الذين تم منعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى صلاة الجمعة في الشوارع القريبة من البلدة القديمة.

وكانت الشرطة الصهيونية أقامت الحواجز على مداخل البلدة القديمة منذ ساعات الصباح.

وفي السياق، ندد خطيب الأقصى، الشيخ يوسف أبو سنينة، في خطبة الجمعة، بـ"تكرار منع مصلين من الوصول إلى المسجد".

وقال أبو سنينة "لا يجوز بأي حال استمرار منع المصلين من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة".

وهذه هي الجمعة الرابعة على التوالي التي يتم فيها منع مصلين من سكان الضفة الغربية من الوصول إلى المسجد الأقصى.

وأدى نحو 12 ألف فلسطيني من سكان القدس الشرقية والداخل الفلسطيني الصلاة بالمسجد الأقصى وسط إجراءات مشددة، وفق تقديرات محلية.

وتطلب السلطات الصهيونية من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة الحصول على تصاريح خاصة من أجل الوصول إلى القدس أو الصلاة بالمسجد الأقصى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار