۳۶۲مشاهدات
يرى البنك المركزي أنه بشكل طبيعي وفي إطار عمليات السوق، لابد من السماح لسوق العملة الصعبة بالتخفيف من التوقعات المتراكمة. لذلك فإن البنك المركزي ومن خلال الرصد الدقيق لسوق العملة الصعبة والعوامل المكونة والمؤثرة عليه، سيتخذ الاجراءات اللازمة بعيدا عن أي ضجيج وتوتر.
رمز الخبر: ۴۷۷۵۶
تأريخ النشر: 07 November 2020

أكد محافظ البنك المركزي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم السبت، ان هذا البنك يرصد بدقة سوق العملة الصعبة والعوامل المؤثرة فيه بعيدا عن الضجيج والتوتر، ويبادر لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وفي تغريدة له على صفحته الشخصية في انستاغرام، كتب عبدالناصر همتي: في الظروف الراهنة تسعى بعض التحليلات لطرح سعر لصرف العملة الصعبة في السوق وتنسب هذا السعر للبنك المركزي، للتمهيد لمستوى خاص من الاسعار في السوق. وضمن دحض جميع التكهنات، أؤكد ان البنك المركزي يطبق سياساته فقط وفق معيار مصالح البلاد الاقتصادية بمنأى عن التطورات السياسية الخارجية، وضرورة استمرار الثبات في الاسواق ومكافحة التضخم، ولذلك فإن البنك المركزي يعتمد أكثر الآليات فاعلية من اجل الحيلولة دون انعدام التوازن في الاسواق.

وأضاف: يرى البنك المركزي أنه بشكل طبيعي وفي إطار عمليات السوق، لابد من السماح لسوق العملة الصعبة بالتخفيف من التوقعات المتراكمة. لذلك فإن البنك المركزي ومن خلال الرصد الدقيق لسوق العملة الصعبة والعوامل المكونة والمؤثرة عليه، سيتخذ الاجراءات اللازمة بعيدا عن أي ضجيج وتوتر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار