۲۹۸مشاهدات
وقال قيادي في سلاح المدفعية في القسام: أطلقنا 78 صاروخًا في دقيقة واحدة وبوقت متزامن تجاه عسقلان ومحيطها في شهر أيار 2019.
رمز الخبر: ۴۷۰۵۶
تأريخ النشر: 14 September 2020

قال فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة حماس، إن ماتناوله برنامج ما خفي أعظم الذي بثته قناة الجزيرة تحت عنوان "الصفقة والسلاح" مساء الأحد، يثبت مجددا أن كل طرق ومحاولات حصار المقاومة وفرض معادلات الاستسلام عليها ونزع سلاحها باءت بالفشل.

وشدد برهوم في تصريحٍ صحفيٍّ، على أن المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها كتائب القسام مصممة على كسر الطوق المفروض عليها، ومستمرة في تحقيق استراتيجية مراكمة القوة، وتطوير سلاحها استعدادا لخوض معاركها وبكل قوة وثقة بتحقيق انتصارات جديدة ترسم مسارا جديدا للمرحلة القادمة في الصراع مع العدو.

وأضاف: أن ثنائي الشر الأمريكي الإسرائيلي ومن سار في فلكهم لن يفلح في حصار المقاومة وقطع خطوط إمدادها.

وأكد أن قوة وشجاعة رجال القسام وحجم مقدرات المقاومة، والثقة والإرادة الصلبة التي تجلت في ما عرضته كتائب القسام من مشاهد، يؤكد أنها تعد العدة لخوض معاركها مع الاحتلال وعلى جميع الصعد، وضمن صراع الإرادات حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وشدد على أن مجرد التفكير في دخول غزة أو شن أي عدوان عليها سيكون مقامرة غير محسوبة العواقب.

وكشف برنامج “ما خفي أعظم” الذي بثته قناة الجزيرة، مساء الأحد، تفاصيل التحالف الأمني والعسكري بين "إسرائيل" وبعض الدول العربية بشأن الوضع في غزة وتضييق الخناق على المقاومة الفلسطينية.

وتمكّن مقدم البرنامج من إجراء لقاءات حصرية تتعلق بكواليس وخفايا الضغوط على فصائل المقاومة في غزة لنزع سلاحها وقطع خطوط دعمها، مع موجة التطبيع الجارية في المنطقة وتطبيق خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للتسوية.

وحصل التحقيق الذي حمل عنوان “الصفقة والسلاح” على معلومات وصور تعرض لأول مرة حول سلاح المقاومة في غزة وتطويره رغم الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاما.

وكشفت كتائب القسام خلال برنامج ما خفي أعظم أن الصواريخ التي أطلقت في شهر مايو 2019 كانت من مخلفات الصواريخ "الإسرائيلية" التي لم تنفجر وأعاد مهندسو كتائب القسام تصنيعها.

وقال قيادي في سلاح المدفعية في القسام: أطلقنا 78 صاروخًا في دقيقة واحدة وبوقت متزامن تجاه عسقلان ومحيطها في شهر أيار 2019.

كما كشفت كتائب القسام عن كنز عسكري ثمين عثرت عليه الضفادع البشرية في كتائب القسام، وكان عبارة عن بقايا سفينتين حربيتين غارقتين في عمق بحر غزة، وتمكنت كتائب القسام بعد جهود مضنية من استخراج كميات كبيرة من القذائف الغارقة واستخدامها في التصنيع العسكري.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار