۳۰۵مشاهدات
ان العمليات الاخيرة للحرس الثوري جاءت ردا على عملية اغتيال قام بها العناصر المناهضة للثورة في محافظة كردستان غرب ايران.
رمز الخبر: ۴۷۰۴۴
تأريخ النشر: 13 September 2020

اعلن مساعد شؤون العمليات لقائد مقر "حمزة سيد الشهداء (ع)" العميد اسماعيل خليل زادة عن تدمير مقر الزمر المناهضة للثورة في شمال غرب البلاد.

وقال العميد خليل زادة في تصريح للصحفيين اليوم السبت، انه ومع القضاء التام على الخلايا الارهابية في حدود شمال غرب البلاد خلال الاعوام الماضية، شعر الاميركيون بالياس والاحباط لذا فقد جعل اذناب الاستكبار في جدول اعمالهم زعزعة الامن في حدود البلاد بمختلف الاساليب.

واضاف، انه خلال عمليات الايام الاخيرة تم تدمير مقر الزمر المناهضة للثورة بصورة كاملة كما تم استهداف الزمر الارهابية التي تتواجد في الحدود مع تركيا وبلادنا بهدف زرع الخلاف.

واشار الى ان قوات الفرقة الثالثة التابعة لمقر "حمزة سيد الشهداء (ع)" قامت بتطهير ومحاصرة المرتفعات الحدودية الوعرة مع تركيا وقال، ان قوات هذه الفرقة قامت بتطهير المناطق اللازمة ودمرت تماما مكان تواجد العناصر الشريرة المناهضة للثورة.

واضاف العميد خليل زادة، ان العناصر المناهضة للثورة تكبدت في هذه العمليات خسائر جسيمة وتم ضبط كميات كبيرة من المعدات من ضمنها متفجرات من مقرهم.

وتابع قائلا، ان العمليات الاخيرة للحرس الثوري جاءت ردا على عملية اغتيال قام بها العناصر المناهضة للثورة في محافظة كردستان غرب ايران.

واوضح بان قوات مقر "حمزة سيد الشهداء (ع)" متواجدة حاليا في حدود شمال غرب البلاد وقال، انه ينبغي على الاعداء ان يعلموا بان خطنا الاحمر هو امن البلاد وشعبنا.

واضاف، ان رسالتنا للعناصر التابعة للزمر المناهضة للثورة هي انه لو استمروا في اعمالهم الشريرة فان مقراتهم ستستهدف في الجانب الاخر من الحدود بنيران مدفعية الحرس الثوري.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار