۳۰۲مشاهدات
وقال ميتسوتاكيس إن اليونان "ستعزز" أيضا قدراتها الدفاعية بأسلحة جديدة وطوربيدات وصواريخ فضلا عن تحديث صناعة الدفاع التي تكبدت خسائر.
رمز الخبر: ۴۷۰۳۰
تأريخ النشر: 13 September 2020

الى جانب تصاعد التصريحات الفرنسية ضد تركيا بدأ المسؤولون الأميركيون يوجهون رسائل التحذير والتهديد لأنقرة مع التوتر في علاقاتها مع اليونان.

وحضّ وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو خلال زيارة لقبرص السبت، تركيا على وقف الأنشطة التي تُثير التوتّر في شرق البحر المتوسّط، داعياً جميع الأطراف إلى دعم السبل الدبلوماسيّة.

ونشرت تركيا التي تبحث عن احتياطات الغاز والنفط في مياه تطالب بها اليونان، العضو في حلف شمال الأطلسي، سفينة استكشافيّة الشهر الماضي مدعومة بفرقاطات عسكريّة.وردّت اليونان بإجراء تدريبات عسكريّة بحريّة.

وقال بومبيو للصحافيّين في نيقوسيا بعد اجتماع مع رئيس جمهوريّة قبرص نيكوس أناستاسيادس ووزير الخارجيّة نيكوس خريستودوليدس "ما زلنا نشعر بقلق عميق إزاء عمليّات تركيا المستمرّة" في شرق المتوسّط.

وأفاد بومبيو الخميس بأنّ زيارته لقبرص تأتي استكمالاً لاتّصالات أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره التركي رجب طيّب إردوغان ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس.
ورحّب أناستاسيادس من جهته بـ"الموقف الحازم للولايات المتحدة بشأن إدانة عمليّات التنقيب التركيّة غير القانونيّة داخل المنطقة الاقتصاديّة الخالصة (القبرصيّة)".

وقال إنّ زيارة بومبيو التي تأتي "في وقتٍ تحدث فيه تطوّرات حاسمة في شرق البحر المتوسّط بسبب الإجراءات غير القانونيّة لتركيا" تُظهر "اهتمام الولايات المتحدة الصادق بالحفاظ على الاستقرار في منطقتنا".

واتت زيارة بومبيو لنيقوسيا بعدما أعلنت الولايات المتّحدة أنّها رفعت جزئياً ولمدة عام واحد الحظر الذي تفرضه منذ أكثر من ثلاثين عاما على بيع قبرص معدات عسكرية "غير قاتلة"، ما أثار غضب أنقرة.

على صعيد آخر أكد سيناتور جمهوري أمريكي بارز، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية نقل قواتها من قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا إلى جزيرة يونانية، بسبب السياسات “المقلقة” التي تتبعها أنقرة.

وقال السيناتور عن ولاية ويسكونسين رون جونسون وهو رئيس الفرع الخاص بأوروبا التابع للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي في حديث لمجلة Washington Examiner الجمعة: “لا نعرف ماذا سيحصل لإنجرليك. نأمل في الأفضل لكن علينا وضع خطة للسيناريو الأسوأ”، حسب “روسيا اليوم”.

وأوضح أن واشنطن تسعى إلى الحفاظ على تعاونها مع تركيا وتواجدها العسكري في أراضيها، مضيفا: “لا أعتقد أننا نرغب في هذا التغيير الاستراتيجي، لكن علينا انطلاقا من موقف دفاعي النظر إلى واقع الوضع، وهو أن المسار الذي يتبعه (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان ليس جيدا”.

وأقر السيناتور بأن الولايات المتحدة تنظر إلى اليونان كبديل لنقل القوات المتواجدة في إنجرليك إليها، قائلا إن النهج “المؤسف” الذي يسلكه أردوغان يدفع واشنطن إلى تعزيز تعاونها العسكري مع اليونان، وخاصة في ما يتعلق بالتواجد العسكري الأمريكي في القاعدة البحرية بخليج سودا في جزيرة كريت.

وفي مؤشر على اتجاه التوتر بين اليونان وتركيا الى الخيارات العسكرية أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أمس السبت، إن اليونان ستعزز قواتها المسلحة من خلال شراء 18 طائرة رافال التي تصنعها شركة داسو الفرنسية وأربع فرقاطات وستقوم بالاستعانة بنحو 15 ألفا من أفراد الجيش خلال السنوات الخمس القادمة.

وقال ميتسوتاكيس إن اليونان "ستعزز" أيضا قدراتها الدفاعية بأسلحة جديدة وطوربيدات وصواريخ فضلا عن تحديث صناعة الدفاع التي تكبدت خسائر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار