۱۰۱مشاهدات
ولفت جلالي إلى أن المشاورات ستشمل الجوانب العسكرية اضافة الى مواقف البلدين حيال العدوانية الاميركية وسعي واشنطن لفرض الحظر الشامل رغم خروجها من الاتفاق النووي.
رمز الخبر: ۴۶۷۹۰
تأريخ النشر: 23 August 2020

روسيا على اعتاب فصل جديد من العلاقات مع ايران، هذا ما اكد عليه سفير طهران لدى موسكو كاظم جلالي الذي اكد ان هذا الفصل سيكون بالتعاون العسكري والتقني وذلك في مستهل زيارة وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي الى روسيا حيث سيعقد خلالها لقاءاتٍ مهمة مع كبار المسؤولين العسكريين الروس من بينهم وزير الدفاع سيرغي شويغو.

ولفت جلالي إلى أن المشاورات ستشمل الجوانب العسكرية اضافة الى مواقف البلدين حيال العدوانية الاميركية وسعي واشنطن لفرض الحظر الشامل رغم خروجها من الاتفاق النووي.

زيارة حاتمي الى موسكو ستكون في اطار حضور المعرض والمنتدى العسكري التقني الروسي الدولي الذي يقام سنويا منذ عام 2015 يتم فيه عرض احدث إنجازات الصناعة العسكرية والدفاعية الروسية، وذلك إلى جانب عقد اجتماعات مختلفة في المجالين الدفاعي والعسكري ومراجعة القضايا ذات الصلة وايران ضيفة لهذا المعرض خصوصا وان العلاقات الدفاعية والعسكرية الايرانية الروسية قد شهدت تطورات ملحوظة في السنوات الأخيرة إلى جانب توسيع التعاون الثنائي في العلاقات السياسية والاقتصادية ما اسفر عن تحقيق إنجازات قيمة للبلدين.

هذا العام تعتبر زيارة حاتمي ومشاركته في المؤتمر استثنائية ومحورية لكلا البلدين، خصوصا انها تأتي بعد ايام من رفع حظر السلاح على ايران وهو ما اثبت نجاح العلاقات بين البلدين على جميع الصعد والمستويات واحباط الممارسات العدوانية الاميركية في مجلس الامن دليل على هذا.

وطهران اعلنت انها تتطلع الى ابرام صفقات مع الصين وروسيا اما موسكو فهي تتطلع ايضا الى عقد مثل هذه الاتفاقيات مع طهران، حيث هناك حديث عن تاسيس شركات مشتركة روسية ايرانية لتصنيع اسلحة متطورة.

مراقبون اكدوا ان الاحداث اليوم تشير الى قرب نهاية دور الولايات المتحدة وان هناك بوادر تحالف روسي ايراني صيني اضافة الى دول شنغهاي وربما دول بريكس، خصوصا ان الثلاثي الايراني والصيني والروسي يمكن له ان يغير من المعادلات السياسية في الشرق الاوسط والعالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار