۱۷۶مشاهدات
ها هي راية الاباء والتضحيات تسمو بفخر واعتلاء فوق سماء طهران في مشهد ناصع تجتمع فيه مكونات المجتمع الايراني على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم عند غاية واحدة هي الحسين عليه السلام.
رمز الخبر: ۴۶۷۷۲
تأريخ النشر: 22 August 2020

إحياء لذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) في شهر محرم الحرام رفعت أكبر راية للعزاء في ايران ضمن مراسم تقام تحت شعار "السلام على محرم" في طهران. وتقرر ان تجرى الشعائر الحسينية هذا العام مع مراعاة الاجراءات الاحترازية المشددة حرصا على سلامة المواطنين من عدوى فايروس كورونا.

ايذانا ببدء التعازي بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام في ايران وكما هو الحال في كل عام من شهر محرم الحرام، اقيمت مراسم رفع اكبر راية عزاء في ايران على سيد الشهداء، اذ تبلغ مساحتها 1056 متر مربع ويبلغ ارتفاعها 250 مترا ونقشت عليها عبارة "ياحسين".

بهذه المراسيم الخاصة ترفع راية العزة والاباء الحسيني في سماء العاصمة طهران استذكارا لواقعة الطف وتمسكا بنهج الامام الحسين عليه السلام في مواجهة الظلم والطغيان.

وقال امام جمعة طهران محمد حسن ابو ترابي لقناة العالم: رفع راية ابي عبدالله عالية خفاقة هي تجديد العهد والولاء بلامام الحسين وبمثابة بث النهج الحسيني في المجتمع، وأن كربلاء ثورة لن تبرد ابدا بل هي في غليان دائم لا سيما في عصر الظلم والاضطهاد لشعوب كثيرة.

وعلى الرغم من أن شعائر عاشوراء هذا العام ستقام وسط اجراءات احترازية مشددة، الا انها تبقى نبراسا للاقتداء بفكر وثورة سيد شباب اهل الجنة الى جانب استلهام الدروس والعبر من تلك الثورة الخالدة وإن اختلفت طريقة احيائها عن ما هو معتاد.

وقال رئيس بلدية طهران بيروز حناجي للصحفيين: من ما لاشك فيه ان ذكرى عاشوراء هذا العام ستقام بشكل مجازي كما اننا ننصح بعدم طبخ النذورات وايضا عدم اقامة المواكب وذلك بسبب جائحة كورونا.

ها هي راية الاباء والتضحيات تسمو بفخر واعتلاء فوق سماء طهران في مشهد ناصع تجتمع فيه مكونات المجتمع الايراني على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم عند غاية واحدة هي الحسين عليه السلام.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار