۸۳مشاهدات
رمز الخبر: ۴۶۶۹۱
تأريخ النشر: 18 August 2020

استخدم الاعلام العربي الرجعي وفي مقدمته الاعلام السعودي، كذبة في غاية الصفاقة، حيث كانت تتكرر باليوم عشرات المرات، ليس على لسان الذباب الالكتروني السعودي والعربي الرجعي، بل على لسان من كان يسوقه هذا الاعلام على انهم "محللون" و "خبراء" و"اكاديميون" و "صحفيون" و"كتاب" و..، وهذه الكذبة هي "ان ايران واسرائيل وجهان لعملة واحدة" وانهما ينسقان بالسر لضرب البلدان والشعوب العربية، بينما بالعلن يتظاهران بالعداء!

على مدى الاعوام الماضية من على شاشات فضائيات السعودية والقطرية والاماراتية والبحرينية، كان مرتزقة الدولارين النفطي والغازي، يربطون كل خيبات الدول العربية في الخليج الفارسي السياسية والعسكرية والاقتصادية، بوجود "تحالف سري بين ايران واسرائيل"!، حتى ان الخيال جنح ببعض هؤلاء المرتزقة حدا اعتبروا فيه شراء حكام المشايخ والامارت العربية في الخليج الفارسي اسلحة من امريكا بمبالغ تصل الى مئات المليارات من الدولارات، كان بسبب الخوف من التحالف "الايراني الاسرائيلي"! الذي يتهددهم ، وكلما كانت تلوح في الافق بوادر حرب بين ايران والكيان الاسرئيلي، كان هؤلاء يرددون دعاء "اللهم اشغل الظالمين بالظالمين واجعلنا من بينهم سالمين"!!.

عندما كان المدافعون عن محور المقاومة والجمهورية الاسلامية في ايران، يحاولون بيان تهافت وكذب هذه المزاعم التي يقف وراءها المحور الامريكي الاسرائيلي العربي الرجعي، كانوا يتعرضون لحملات شعواء تشنها عليهم وسائل الاعلام التابعة للسعودية ولبعض الانظمة العربية الرجعية، التي تهيمن على اكثر من 80 بالمائة من الاعلام العربي المرئي والمسموع والمقروء.

اليوم وبعد اعلان الامارات انها طبعت علاقاتها مع الكيان الاسرائيلي، وبعد الكشف عن زيارات سرية كان يقوم بها رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو و رئيس الاستخبارات الاسرئيلية ايلي كوهين الى الامارات والدول العربية في الخليج الفارسي خلال الفترة الماضية، بالاضافة الى ما كشف عنه مسؤولون امريكيون من ان البحرين والسعودية وسلطنة عمان يقفون في طابور التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، تبين حجم الكذب والدجل والزيف والخداع والخيانة التي مارسها الاعلام الخليجي خلال الفترة الماضية، كما تبين كم كان شرف اولئك الذين كانوا يخرجون على فضائيات مثل "العربية" و "الحدث" و "الجزيرة" و "اسكاي نيوز" و..، رخيصا، عندما كانوا يلصقون بإلجمهورية الاسلامية في ايران وبمحور المقاومة ، تهما مثل التواطؤ مع الكيان الاسرائيلي ضد بعض الانظمة الخليجية، بينما كانوا يعلمون ان هذه التهم هي تهم لا تليق الا بالانظمة الرجعية التي كانوا يدافعون عنها إرتزاقا.

لا ندري لماذا كانت ايران تضطر ان تتحالف سرا مع الكيان الاسرائيلي ضد انظمة مثل السعودية والامارات والبحرين و..؟، ترى ما خطورة هذه الانظمة على ايران؟، ولماذا يتحالف الكيان الاسرائيلي مع ايران ضد انظمة هي في الاساس في جيب ترامب ونتنياهو؟.

اخيرا، ان الانظمة العربية الرجعية كنت تعتقد ان الكذبة كلما كانت كبيرة سيصدقها الناس، ولكن فاتها ان هذه القاعدة لا تنطبق على هذه الكذبة، فهذه الكذبة كانت كبيرة وكبيرة جدا على التصديق، حتى انها ارتدت على تلك الانظمة وكشفت طبيعتها الشاذة، وهي طبيعة نادرة لا مثيل لها في اي بلد في العالم، الا ان قدر ايران، ان تكون جارة لدول تحكمها مثل هذه الانظمة.

وقال النائب ان النقطة المهمة في هذه الآلية هي أن إعادة الحظر لا يمكن نقضه ، لكن عدم عودة الحظريمكن نقضه. وهذا يعني أن التصويت ليس من أجل "إعادة الحظر ولكن من أجل "استمرار تعليق الحظر حتى لو لم يصوت المجلس عليه ، فإن الولايات المتحدة أو أي دولة لديها حق النقض يمكنها نقض التصويت وفرض حظر بشكل فعال.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار