۷۳مشاهدات
كما اكدوا ان اتفاقية مونتريال للطيران المدني تعتبر ان ما قامت به هذه المقاتلات جرم يعاقب عليه القانون الدولي.
رمز الخبر: ۴۶۴۴۹
تأريخ النشر: 27 July 2020

نناقش في حلقة الليلة من برنامج "بانوراما" المعلومات التي تحدثت عن انطلاق المقاتلات الحربية الاميركية التي اعترضت طائرة الركاب الايرانية المتجهة الى لبنان، انطلاقها من الاردن، وحكم ما قامت به الولايات المتحدة بحسب اتفاقية مونتريال للطيران المدني.

حيث أفادت المعلومات بأن المقاتلات الحربية الأميركية التي اعترضت طائرة الركاب الايرانية في الأجواء السورية انطلقت من قاعدة الأزرق في الأردن، وأن الطائرات التي اغتالت الفريق قاسم سليماني ورفاقه على طريق مطار بغداد انطلقت ايضا من القاعدة نفسها.

كذلك افادت مصادر بان المقاتلات اعترضت الطائرة مرة فوق قاعدة التنف السورية واخرى قرب الحدود اللبنانية السورية، ما يفيد بانها كانت تستهدف الطائرة أو دفعها الى فخ المضادات الجوية السورية وليس للتأكد من هويتها.

وفي الملف نفسه اكد مراقبون ان ما قامت به المقاتلات الاميركية ضد الطائرة المدنية الايرانية يعد جرما جنائيا، مشيرين الى انها ارادت ايهام المضادات السورية بان الطائرة الايرانية عسكرية لاستهدافها.

كما اكدوا ان اتفاقية مونتريال للطيران المدني تعتبر ان ما قامت به هذه المقاتلات جرم يعاقب عليه القانون الدولي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: