۷۰مشاهدات
ورداً على سؤال حول ما اذا كان لبنان قد قدّم احتجاجاً أو أجرى اتصالات نظراً لوجود لبنانيين على متن الطائرة، يشير حتي الى أنّ صاحب الطائرة هو من يحق له القيام بالاتصالات.
رمز الخبر: ۴۶۴۳۹
تأريخ النشر: 26 July 2020

أكّد وزير الخارجية ناصيف حتي ان وزارة خارجية لبنان تحتج بشكل كبير وتدين التعرض لأي طائرة ركاب مدنية لأنها تعرض سلامة المدنيين للخطر.

و شدّد وزير الخارجية اللبناني "ناصيف حتي" على أنّ كل محاولة اعتراض طائرة مدنية بطيران عسكري هو أمر مرفوض، موضحاً أنّ لبنان يتمسك بالمعايير ويؤكّد موقفه على احترام الأعراف والقوانين الدولية. وفق حتي، فإنّ كل محاولات من هذا النوع تتعرض لها طائرات مدنية هي مدانة ومرفوضة، فحتى لو لم يكن على متن الطائرة لبنانيون لكنا سنحتج أيضاً، مع الإشارة الى أنّ وجود لبنانيين يجعل موقفنا أقوى. المسألة بنظر حتي ليست سياسية بل تتعلّق بالمعايير والأعراف الدولية.

ورداً على سؤال حول ما اذا كان لبنان قد قدّم احتجاجاً أو أجرى اتصالات نظراً لوجود لبنانيين على متن الطائرة، يشير حتي الى أنّ صاحب الطائرة هو من يحق له القيام بالاتصالات.

يذكر ان طائرة ایرباص 310 تابعة لشركة ماهان الايرانية كانت في رحلة لها من طهران الى بيروت مساء الخميس اعترضتها مقاتلتان امیرکیتان من طراز F-15 se  فوق الاجواء السورية، مما اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة وادى ذلك الى اصابة عدد من الرکاب واثارة الهلع والخوف بين المسافرين.

المصدر :العهد

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار