۲۷۳مشاهدات
وتعتبر هذه المسيرة ضمن سلسلة فعاليات ينظمها الفلسطينيون ضد قرار الاحتلال بإعلان ضمه لاجزاء من الضفة الغربية من بينها قرى شمال غرب القدس المحتله.
رمز الخبر: ۴۶۲۰۱
تأريخ النشر: 11 July 2020

نظمت القوى الوطنية والاسلامية في قرى شمال غرب القدس المحتلة مسيرة وسلسلة بشرية ضد ما تتعرض له هذه البلدات من التنكيل والعزل والضم وفق مخطط الاحتلال الاسرائيلي.

لا للقتل والتدمير وسرقة ما تبقى من الارض الفلسطينيه هكذا عبر المئات من ابناء واهالي قرى شمال غرب القدس وبدعوة من القوى الوطنية والاسلامية احتجاجا على ما تتعرض له هذه البلدات من التنكيل والعزل والضم وفق مخطط الاحتلال الاسرائيلي.

وقال حسام الشيخ رئيس لجنة الدفاع عن اراضي شمال القدس:" هذه المسيرة لإيصال رسائل متعددة اهمها أن منطقة شمال القدس بجميع مكوناتها رافضة لخطة الضم وسوف تعمل على مقاومة هذه الخطة التي تعمل على سرقة الأراضي في هذه المنطقة الى جانب الأغوار وعدد من المواقع في فلسطين".

سلسلة بشارية امتدت من بلدية ببيرنبالا حتى حاجز الجيب العسكري والمؤدي الى قلب القدس المحتله والذي يستخدم لدخول وخروج السفراء وممثلين بعض العواصم الغربية حيث تم تسليمهم رسائل تدعوهم للضغط على الاحتلال لوقف اجراءاته الاحتلاليه بحق الفلسطينين.

من جانبه قال على عامر عضو هيئة العمل الوطن:" كل فعاليات قرى شمال غرب القدس من هيئة العمل الوطني والشعبي لتقول لممثلي دول الأجنبية والقناصل والبعثات الدولية أن شعبنا يرفض الضم وسياسة المعازل التي وضعتها إسرائيل والإستيطان متمسكا بحقوقه الوطنية وصامد على أرضه وفي نفس الوقت يطالب هذه الدول ان تتحمل مسؤوليتها".

وتعتبر هذه المسيرة ضمن سلسلة فعاليات ينظمها الفلسطينيون ضد قرار الاحتلال بإعلان ضمه لاجزاء من الضفة الغربية من بينها قرى شمال غرب القدس المحتله.

جاؤوا هؤلاء الفلسطينيين لإيصال سفراء الإتحاد الأوروبي بأن يتحركوا لإتخاذ قرارات جادة لوقف ولجم عنجهية الإحتلال الإسرائيلي ووقف الضم لما تبقى من اراضي الفلسطينية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: