۵۰۵مشاهدات
وشدد على أهمية استمرار العلاقات البرلمانية بين البلدين ، ووصف العلاقات بين البلدين بأنها مهمة في جميع المجالات.
رمز الخبر: ۴۶۱۵۷
تأريخ النشر: 07 July 2020

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف خلال لقائه صباح اليوم بالسفير القطري محمد بن حمد الهاجري انه كلما تواجدت الدول الاجنبية ولاسيما الاميركيين في المنطقة كان ذلك سببا وراء تكريس انعدام الأمن.

وفي بداية اللقاء اعتبر قاليباف مستوى التعاون السياسي بين إيران وقطر مناسبًا وقال انه لا شك حربة فرض العقوبات السعودية ضد قطر قرار خاطئ. وقد استخدمت الولايات المتحدة هذا السلوك المضلل والأحادي ضد بعض الشعوب .

وشدد على ضرورة زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين ، وقال انه من المتوقع أن تولي الدولتان مزيدا من الاهتمام بالفرص والتعاون الاقتصادي المشترك.

وفي إشارة إلى أمن المنطقة ، وخاصة الخليج الفارسي ، قال رئيس المجلس انه لا شك أن أمن منطقة الخليج الفارسي سيتحقق من خلال التعاون الجماعي لدول الجوار".

وقال انه كلما كانت دول أجنبية ، وخاصة الأمريكيين ، في منطقة ،كانوا سببا في تكريس انعدام الأمن.

وفي إشارة إلى أهمية التعاون الثقافي والتعاون المشترك ، أضاف قاليباف إن تعاون الدول الإسلامية في مختلف المجالات الثقافية ، بما في ذلك السياحة ، أمر يحظى باهتمامنا .

وفي الختام دعا رئيس السلطة التشريعية ، رئيس مجلس النواب القطري لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

بدوره هنأ السفير محمد بن حمد الهاجري قاليباف على انتخابه رئيسا لمجلس الشورى الإسلامي وأعرب عن ارتياحه لبدء الجولة الجديدة لمجلس الشورى الإسلامي في إيران.

وشدد على أهمية استمرار العلاقات البرلمانية بين البلدين ، ووصف العلاقات بين البلدين بأنها مهمة في جميع المجالات.

تم خلال الاجتماع مناقشة بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: