۵۴۱مشاهدات
حديث أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام وتحذيراته الصريحة للعدو اذا ما اقدم على الضم ألقت بظلالها على مسيرة اليوم فدعمتها الجماهير.
رمز الخبر: ۴۶۰۲۹
تأريخ النشر: 27 June 2020

نظمت حركة حماس مسيرة حاشدة في مدينة خانيونس جنوب قطاع غرة تنديدا بمخطط الضم الاسرائيلي لاجزاء من الضفة الغربية، بمشاركة شعبية حاشدة. وأكد المشاركون رفضهم القاطع لجميع القرارات الاستفزازية الاسرائيلية بحق الفلسطينيين مؤكدين خيار المقاومة بوجه المحتل الاسرائيلي.

في كل جمعة تتاهب بقعة جغرافية في قطاع غزة باهلها لتعلي صوتها واليوم الاعين تتجه نحو جماهير الجنوب الذين سيخرجون بعد قليل من هذه المساجد ليسمعوا رسالتهم للعالم اجمع.

لا لمشروع الضم باتت العبارة الأكثر تداولاً بين الفلسطينين في قطاع غزة فقد صدحت بها الجماهير التي انطلقت في شوارع مدينة خانيونس جنوب القطاع.

وقال القيادي في حركة حماس، حماد الرقب، ان "المحتل الغاصب يمارس المزيد من الظلم والقهر على ابناء الشعب الفلسطيني، ولكننا نؤكد اننا لن نستسلم للمحتل ولن نساوم على ارضنا وديارنا لن نرضى بهذه الصفقة ، لا شك انه يملك وسائل قوة وقمع وقهر لكننا سنقاتله كما فعلنا من قبل ".

حديث أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام وتحذيراته الصريحة للعدو اذا ما اقدم على الضم ألقت بظلالها على مسيرة اليوم فدعمتها الجماهير.

وقال احد المتظاهرين "جئنا اليوم استنكارا لقرار الضم الصهيوني الذي هو من ضمن صفقة القرن، وسيكون باذنه تعالى للمقاومة بكافه اشكالها رد قوي اذا ما تجرأ هذا العدو الصهيوني بضم شبر من ارضنا المقدسة، فنحن نرفض وجوده على ارضنا"

فيما قال اخر "جماهير غزة تخرج عن بكرة ابيها تلتف حول خيار المقاومة هذا الخيار الوحيد الذي يلجم العدو والذي يستطيع ان يعيد الحقوق لاهلها ، سئمنا من كل مشاريع المفاوضات وسئمنا من كل الكلمات وكل المساومات".

لا يكاد يمر يوم دون ان ترفع غزة صوتها فأهلها يؤكدون إن الضم إن مر سيمر على أجسادهم لتكون أرواحهم ثمنا للأرض.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: