۳۴۴مشاهدات
واضاف مقلد ان السيولة القائمة في مصرف لبنان المركزي تقارب العشرين مليار دولار وان التوجه نحو دول مثل روسيا وايران والعراق والجزائر وهي دول نفطية لطلب تأمين السلعة مقابل تأجيل الدفع لفترة قادمة بإمكانه تأمين اموال كافية للبنان لدفع العجلة الاقتصادية للأمام.
رمز الخبر: ۴۵۴۰۹
تأريخ النشر: 09 May 2020

قال رئيس تحرير جريدة الاقتصاد والاعمال في لبنان دكتور حسن مقلد ان البدائل امام الحكومة اللبنانية كانت موجودة في السابق ،فحجم الاموال التي دخلت لبنان خلال السنوات الماضية كبيرا جدا وقد فاق حاجة لبنان ،مشيرا الى أن المشكلة ليست في ايجاد التمويل بل في كيفية استخدامه.

وعبر برنامج "استوديو بيروت" على شاشة العالم تحدث الدكتور مقلد عن أنه من الضروري اليوم اجراء تقييم حقيقي للاقتصاد اللبناني وعدم الاكتفاء بالشكليات كي لا تعود البلاد للخيارات القديمة نفسها والتي ربطتها بصندوق النقد الدولي واوصلت لبنان الى ما هو عليه اليوم .

واضاف مقلد ان السيولة القائمة في مصرف لبنان المركزي تقارب العشرين مليار دولار وان التوجه نحو دول مثل روسيا وايران والعراق والجزائر وهي دول نفطية لطلب تأمين السلعة مقابل تأجيل الدفع لفترة قادمة بإمكانه تأمين اموال كافية للبنان لدفع العجلة الاقتصادية للأمام.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: