۳۷۴مشاهدات
استنادا الى ذلك ، زادت القوة البحرية التابعة للحرس الثوري من تسيير دورياتها البحرية في مياه الخليج الفارسي من اجل منع استمرار التصرفات غير القانونية وغير المهنية والخطيرة والمغامرة من قبل الإرهابيين الأميركيين ...
رمز الخبر: ۴۵۰۸۹
تأريخ النشر: 20 April 2020

بث حرس الثورة الإسلامية الإيرانية مشاهد جديدة عن رصده للتحركات البوارج الحربية الأمريكية في مياه الخليج الفارسي قبل أيام حيث تظهر المشاهد قيام قوات الحرس الثورة برصد تحركات الأمريكيين من مسافة قريبة جدا.

واكد حرس الثورة الإسلامية في بيان اصدره اليوم انه سيرد بشكل حاسم على أي خطأ حسابي للاسطول الاميركي في الخليج الفارسي، واصفا ادعاءات الارهابيين الاميركيين حول حادث 15 ابريل بانها مزورة وعلى غرار افلام هوليوود.

وجاء في بيان للعلاقات العامة للحرس الثوري: في الأسابيع الأخيرة ، شهدنا تكرار السلوك غير المهني للبحرية الأميركية في الخليج الفارسي مما عرض الامن والهدوء في هذه المنطقة الى الخطر وشكل تهديدات جديدة، ومن بين هذه الإجراءات كان اعتراض مسار سفينة "الشهيد سياوشي" عند عودتها من مهمة في جنوب شرق جزيرة "فارسي"، والذي حدث في الساعة 11:00 مساء يوم 6 أبريل 2020، ووفقًا لمعلومات الصندوق الأسود للسفينة (الايرانية)، فإن السفينة الحربية للإرهابيين الأميركيين، من خلال أداء تصرفات عالية المخاطر وتجاهل التحذيرات الأولية من خلال مراقبة تحذيرات قواتنا، اضطرت أخيرا الى الانسحاب من امام مسار السفينة البحرية التابعة للحرس الثوري.

واضاف البيان: في الساعة 6 من صباح يوم 7 ابريل 2020 ايضا في المنطقة المواجهة لعسلوية ونحو 30 ميلا من المنصات الايرانية، قامت سفينة للإرهابيين الأميركيين تحمل رقم CG 72 مرة اخرى بحركة خطيرة امام مسار سفينة "الشهيد سياوشي" والتي كانت تقوم بدورية في المنطقة، بدون الاخذ بنظر الاعتبار تحذيرات سفينتنا، واعترضت لفترة من الوقت مسارها، وأخيرا تمكنت هذه السفينة من خلال اداء احترافي وذكي، تجاوز السفينة الحربية الأميركية و مواصلة مسارها.

وتابع البيان: استنادا الى ذلك ، زادت القوة البحرية التابعة للحرس الثوري من تسيير دورياتها البحرية في مياه الخليج الفارسي من اجل منع استمرار التصرفات غير القانونية وغير المهنية والخطيرة والمغامرة من قبل الإرهابيين الأميركيين، فضلا عن تعزيز أمن السفن المحلية ومكافحة تهريب الوقود. وفي هذا السياق في 15 أبريل 2020، وبعد الإعلان عن حالة إطلاق النار في مناطق التدريب المحددة بإحداثيات خاصة على الخريطة، تم ارسال 11 زورقا بشكل جماعي الى المنطقة حيث واجهت البوراج الحربية الاميركية، وعلى الرغم من الاجراءات غير المهنية والاستفزازية التي يقوم بها الإرهابيون الأميركيون وعدم مبالاتهم بالتحذيرات، ومع التصدي الشجاع وبسالة قواتنا، فقد أجبروا البوارج الاميركية على الانسحاب من امام مسار القطع البحرية التابعة للحرس الثوري.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار