۴۰۷مشاهدات
وخلال الاجتماع، ناقش رئيس البرازيل وسفير بلادنا أيضا مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين إيران والبرازيل وضرورة تعزيز هذه العلاقات.
رمز الخبر: ۴۴۸۹۹
تأريخ النشر: 07 April 2020

اكد الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو على تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة الاقتصادية والتجارية للتعويض عن الاضرار الناجمة عن جائحة كورونا.

وخلال لقائه السفير الإيراني لدى البرازيل، أشاد رئيس البرازيل "جايير بولسونارو"، بمكانة إيران كدولة عريقة وشدد على ضرورة التعاون بين البلدين لتعزيز العلاقات، وخاصة في المجال التجاري.

وخلال الاجتماع، الذي حضره أيضا وزير الخارجية والأمين العام لوزارة الخارجية البرازيلية، أشار بولسونارو إلى جهود بلاده لمواجهة كورونا، فضلا عن الأضرار البالغة التي لحقت بالاقتصاد والضرر الذي لحق بجزء من المجتمع إزاء إغلاق الأعمال، مؤكدا ضرورة التخطيط لمواجهة هذه المشاكل و تعزيز التعاون الاقتصادي للتعويض عن هذه الأضرار في فترة ما بعد كورونا.

بدوره اشار السفير الايراني في برازيليا، إلى العلاقات الودية والطيبة بين البلدين، واصفا الاقتصاد البرازيلي بأنه الأكبر في المنطقة وإحدى القوى الاقتصادية الناشئة في العالم.

وقال حسين قريبي، إن مواجهة انتشار كورونا قد أتاح الفرصة لمزيد من التضامن بين الدول والشعوب، ومن الضروري أن تسعى الحكومتان الايرانية والبرازيلية، في الوقت الذي تواصل فيه الإجراءات الطبية والصحية، إلى اتخاذ تدابير وإجراءات للتعامل مع الأضرار الاقتصادية في فترة ما بعد كورونا، منوها الى أن إيران والبرازيل تمتلكان الكثير من الإمكانات في هذا المجال والتي يمكن استخدامها بشكل جيد، خاصة في القطاع الخاص في البلدين.

وخلال الاجتماع، ناقش رئيس البرازيل وسفير بلادنا أيضا مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين إيران والبرازيل وضرورة تعزيز هذه العلاقات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار