۳۳۷مشاهدات
واكد ابو الطابوق ان "الطب والقانون يقول هناك خطر على هذه التجماعات"، لافتا الى ان "الدعاء ممكن قراءته في البيت مع العائلة ويكتفي به الانسان".
رمز الخبر: ۴۴۵۹۸
تأريخ النشر: 21 March 2020

اكد مكتب المرجع الديني الاعلى في العراق السيد علي السيستاني، الجمعة، ان المرجع منع اي تجمع تمنعه الدولة، فيما بين ان هناك امورا لابد الالتزام بها.

وقال مسؤول الاستفتاءات في مكتب المرجع علاء ابو الطابوق بمقطع صوتي تابعته السومرية نيوز، ان "المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني منع اي تجمع تمنعه الدولة"، مبينا ان "هناك امور عقلائية وامور طبية والمرجع يقول لا بد من الالتزام بها".

واضاف "لو كان في البيت خمسة افراد لا يخرجون لمدة شهر كامل ممكن اقامة صلاة جماعة في البيت"، مشيرا الى انه "لو اجاز الطب ان يذهب شخص من هذا البيت واخر من بيت ثاني وتم التجمع عند احد المواطنين، فهو مسموح، اما اذا لم يسمح الطب بذلك فالمرجع السيستاني يقول لا يجوز بالذهاب لحماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا".

وتابع "الافضل انه لا يكون هناك تجمعات لان هناك مخاطر وممكن الاستعانة باهل الخبرة وهم اهل الطب واهل البيئة والاطباء المختصين بالامر"، لافتا الى انه"بخلافه فهم آثمين ويتحملون الدية والحرام ويعتبر نفسه قاتل عمد لانه يعلم بانه مصاب بالفيروس ويتنقل، اما اذا كان لا يعلم فهذا يكون قتل خطأ".

واكد ابو الطابوق ان "الطب والقانون يقول هناك خطر على هذه التجماعات"، لافتا الى ان "الدعاء ممكن قراءته في البيت مع العائلة ويكتفي به الانسان".

وتساءل "لماذا يعرض الشخص نفسه والاخرين للخطر ويخالف رأي المرجع ورأي الطب"، موضحا ان "المخالفة حرام".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: