۴۷۶مشاهدات
ونشر موقع “إمو.كوم” المتخصص في بيع الأسلحة عبر الإنترنت بالولايات المتحدة، إحصاءات لمبيعاته في الفترة بين 23 فبراير/شباط الماضي و4 مارس/آذار الحالي، كشفت عن ارتفاع هذه المبيعات بنسبة 68%.
رمز الخبر: ۴۴۵۷۶
تأريخ النشر: 19 March 2020

ارتفعت في الأيام الأخيرة بالولايات المتحدة مبيعات الأسلحة الشخصية، نتيجة المخاوف من أن تؤدي أزمة وباء كورونا إلى اضطرابات اجتماعية، مما دفع بعض الأميركيين إلى شراء أسلحة لحماية أنفسهم.

وقال واين فيد المسؤول التنفيذي في متجر للأسلحة بولاية نيوجيرسي على الساحل الشرقي لأميركا، إن متجره يشهد منذ يومين صفوفا طويلة من الأميركيين الراغبين في شراء أسلحة، واصفا الأمر بغير الاعتيادي.

ونقلت وكالة الأناضول عن فيد اعتقاده أن لدى المواطنين الأميركيين قلقا بالغا حيال احتمال توقف خدمات معينة، وبالتالي يتملكهم خوف بشأن الكيفية التي سيحمون بها منازلهم وأسرهم، ولذلك اتجهوا لشراء الأسلحة المخصصة أكثر لحماية المنازل.

تقييد

وذكر واين فيد أن إدارة متجره عمدت لتقييد بيع الأسلحة حتى لا يتم تخزينها في الخارج.

وقد سجلت في ولاية فيرجينيا 70 إصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك من إجمالي ستة آلاف مصاب في عموم الولايات المتحدة ومئة حالة وفاة وفق إحصاءات مساء أمس.

وفي الساحل الغربي للولايات المتحدة، أوردت صحيفة الغارديان البريطانية أن طوابير طويلة من العملاء تصطف خارج متاجر الأسلحة في ولاية كاليفورنيا، ومنها متجر مارتن بي ريتينغ في مدينة كيلفر.

وقال أحد العملاء المصطفين لصحيفة لوس أنجلوس تايمز “لقد أخبرنا السياسيون ومعارضو حمل السلاح لفترة طويلة بأننا لا نحتاج لشراء البنادق، لكن حاليا الكثير من الناس خائفون حقا، ويمكنهم اتخاذ قرار الشراء بأنفسهم”.

اعلان

ويقول “لاري حياة” صاحب متجر “حياة غن” في ولاية كارولينا الشمالية -وهو من أكبر متاجر بيع البنادق في أميركا- إن مشاهد الشراء الكثيف للأسلحة في متجره غير مسبوقة، مضيفا “إنها المرة الثانية في 61 عاما من العمل التي نرى فيها شيئا من هذا القبيل”، ويقول إن المرة الأولى كانت في أعقاب حادث إطلاق النار الجماعي في مدرسة ابتدائية بمدينة كونكتيكت عام 2012.

تحذير

ويحذر قائد حملة منع عنف الأسلحة كريس براون من أن الارتفاع الملحوظ لمبيعات الأسلحة ينطوي على مخاطر محتملة، من قبيل الارتفاع الحاد لحالات القتل بواسطة الأسلحة الشخصية، ولا سيما في ظل حالة الذعر التي تتملك الجميع بسبب انتشار وباء كورونا.

وأشار براون إلى أن 40% من أصحاب الأسلحة يخبئون أسلحتهم في المنازل بشكل غير آمن.

ونشر موقع “إمو.كوم” المتخصص في بيع الأسلحة عبر الإنترنت بالولايات المتحدة، إحصاءات لمبيعاته في الفترة بين 23 فبراير/شباط الماضي و4 مارس/آذار الحالي، كشفت عن ارتفاع هذه المبيعات بنسبة 68%.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: