۴۸۴مشاهدات
وفي كوريا الجنوبية سُجل ما يزيد عن مئة وعشرة اصابة جديدة ليرتفع العدد الاجمالي الى ما يقرب من ثمانية الاف حالة. وأكدت غانا والجابون تسجيل حالات إصابة واحدة لدى كل منهما بفيروس كورونا.
رمز الخبر: ۴۴۴۸۴
تأريخ النشر: 14 March 2020

وباء يزحف كالنار في الهشيم في العالم، بيد أن الأنظار الدولية توجهت بسرعة نحو الولايات المتحدة الأميركية التي أعلن فيها حاكم ولاية أوهايو ان تقديرات إدارة الصحة تشير إلى أن نحو واحد بالمئة من سكان الولاية يحملون فيروس كورونا، مما يعني إصابة أكثر من مئة ألف شخص؛ هذا الرقم المفاجئ، صدم الامريكيين الذي طمأنهم الرئيس دونالد ترامب مستخفا بالوباء واعتبره مشكلة صغيرة للغاية بالنسبة لبلاده؛ الامر الذي رفع مزيد من الاصوات التي اتهمته بالكذب، واتهم خبراء صحة أميركيون السلطات بالتقاعس والتقليل من شأن الأزمة؛ اما مرشحا الرئاسة الديمقرطيان المحتملان، جو بايدن وبيرني ساندرز، فأكدا فشل ترامب وعدم كفاءته.

وقال نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن:"إخفاق الإدارة حيال الاختبارات امرٌ هائل، إنه فشل في الإعداد والتوجيه والتنفيذ. إنّ وصف كوفيد-19 بأنّه "فيروس أجنبيّ" لا يمحو مسؤولية القرارات السيئة التي اتّخذتها حتّى الآن إدارة ترامب".

العاصفة التي ضربت الداخل الأميركي؛ أدت إلى إشاعة الاضطراب في جميع مناحي الحياة، وتهافت المواطنين على المراكز التجارية التي بدأت تعاني نقصاً في المواد الغذائية، يترافق مع إغلاق واسع النطاق للمؤسسات التعليمية والاقتصادية.

وقال عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت، بيرني ساندرز:"في ما يتعلق بالوفيات المحتملة والتأثير على اقتصادنا، فإن الأزمة التي نواجهها بسبب فيروس كورونا هي على مستوى حرب كبيرة، وعلينا التصرف وفقا لذلك؛ عدم كفاءة الادارة الحالية يعرض حياة العديد من الاشخاص للخطر".

كندا جارة امريكا، أظهرت نتائج فحوصات فيها إصابة زوجة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالفيروس، الامر الذي دفع ترودو الى التزام منزله كحجر صحي واجراء وقائي.

الفيروس وصل ايضا الى مقر الامم المتحدة في نيويورك، حيث سلجت اول إصابة مؤكدة لدبلوماسية من البعثة الفلبينية بالفيروس لتصبح أول إصابة في المقر.

بدوره أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن اغلاق كافة المؤسسات التعليمية في البلاد معتبراً ان فرنسا تعيش اسوا ازمة صحية منذ قرن، حيث تم تسجيل نحو الفين وتسعمئة اصابة واكثر من ستين حالة وفاة.

اما في الصين التي وجهة اصابع الاتهام الى الامريكيين بنقل الفيروس الى مدينة ووهان، فقد تم احتواء الوباء تقريبا مع تناقص عدد الإصابات والوفيات؛ حيث سجل البر الصيني ثماني اصابات فقط انخفاضا عن اليوم السابق.

وفي كوريا الجنوبية سُجل ما يزيد عن مئة وعشرة اصابة جديدة ليرتفع العدد الاجمالي الى ما يقرب من ثمانية الاف حالة. وأكدت غانا والجابون تسجيل حالات إصابة واحدة لدى كل منهما بفيروس كورونا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار