۴۶۹مشاهدات
واكد ان هناك موقف موحد لدى الشعب الفلسطيني وهو موقف الرفض ولكن لا يكفي الوقوف عند الرفض اللفظي بل يجب التحرك باتجاه خطوات جدية وعملية على الارض، لافتا الى قيام حركة الجهاد الاسلامي بجهد لمواجهة هذه الصفقة ومحاولة توحيد الموقف الفلسطيني لكن ما نحتاجه هو مشروع فلسطيني مواجه.
رمز الخبر: ۴۴۲۹۶
تأريخ النشر: 04 March 2020

كشف القيادي في حركة الجهاد الاسلامي احمد المدلل عن الخطوات التي يجب اتخاذها من اجل مواجهة صفقة ترامب واسقاطها.

وقال احمد المدلل في حوار خاص لقناة العالم عبر برنامج (ضيف وحوار) انه يتم العمل بجهد لتخفيف المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وانه لا يتم رفض اي معونة تاتي لابناء الشعب لانه يجب دعم صمود الشعب الفلسطيني المضحي الذي يرابط ويحتضن المقاومة كما يتم العمل على فك الحصار الخانق الذي استمر اكثر من 13 عام.

واضاف المدلل ان مسيرات العودة ومواجهة صفقة ترامب هي شكل من اشكال النضال الذي ابدع فيها الشعب الفلسطيني واكد ان صفقة ترامب لا يمكن ان تمر. معتبرا ان هذه ليست صفقة لان الصفقة تكون بين طرفين وما رايناه هو امريكا والكيان الصهيوني، مضيفا ان ترامب اعتقد بشكل من الاستعلاء والاستقواء انه يملك كل العالم بارضه واراد ان ينفذ وعد للكيان الصهيوني واراد من الفلسطينيين ان يعترفوا بيهودية الدولة فيما لم يتحدث عن دولة للشعب الفلسطيني.

واكد ان هناك موقف موحد لدى الشعب الفلسطيني وهو موقف الرفض ولكن لا يكفي الوقوف عند الرفض اللفظي بل يجب التحرك باتجاه خطوات جدية وعملية على الارض، لافتا الى قيام حركة الجهاد الاسلامي بجهد لمواجهة هذه الصفقة ومحاولة توحيد الموقف الفلسطيني لكن ما نحتاجه هو مشروع فلسطيني مواجه.

رایکم
آخرالاخبار