۱۸۰۴مشاهدات
واوضح، ان معسكر اليمين ومسعكرات المستوطنين يرغبون التخلص من نتنياهو، واعتبر الحدث عن انتخابات رابعة وربما خامسة بأنها مهزلة.
رمز الخبر: ۴۴۰۵۲
تأريخ النشر: 16 February 2020

اكد الخبير في الشؤون الاسرائيلية جلال رمانه ان الحديث عن اجراء انتخابات رابعة قبل ان تعقد انتخابات ثالثة في كيان الاحتلال الاسرائيلي يعود الى فشل سياسي غير مسبوق في التاريخ الاسرائيلي.

وقال رمانة في حديث لقناة العالم عبر برنامج "البوصلة": ان استطلاعات الرأي تشير ألا تغيير في معسكرات ما بين اليمين واليسار، فيما بقي ليبرمان الذي وصفه بالسياسي السطحي المشاغب، مشيراً الى انه من الواضح ان الكره والعدواة الشخصية وصلت بينه وبين نتنياهو الى حد كبير حيث صرح بانه يضع كل جهده من اجل ان يغادر نتنياهو.

واوضح، ان معسكر اليمين ومسعكرات المستوطنين يرغبون التخلص من نتنياهو، واعتبر الحدث عن انتخابات رابعة وربما خامسة بأنها مهزلة.

ورأى ان اعضاء حزب الليكود في حال استطاع في تمرد ما، ان يقنعوا نتنياهو على المغادرة، وخصوصاً بعد ان تنازل عن طلب الحصانة والتي اعتبرت صفعة لوجه نتنياهو، حينها يمكن ان تشكل حكومة وطنية ولكن بعدما يترك نتنياهو رئاسة الليكود.

هذا وبدأ الصراع الانتخابي بين أحزاب كيان الاحتلال يشتد قبل نحو أسبوعين من انتخابات الكنيست الثالثة خلال أقل من عام، بتغير مواقف بعض الأحزاب المؤثرة على نتيجة الانتخابات. ورغم أن استطلاعات الرأي التي أجرتها مؤسسات مختلفة تشير إلى تقارب نتائج الخارطة السياسية في كيان الاحتلال. إلا أن الأسبوع الماضي شهد تطورات دراماتيكية في مواقف بعض الأحزاب والتحالفات. هذه الاستطلاعات اكدت أن غالبية الناخبين يعتقدون باحتمالية عقد انتخابات برلمانية رابعة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار