۶۸۰مشاهدات
الرئيس الأسبق للائتلاف المعارض، والذي بات اليوم أحد أعضاء حزب تركي معارض، قال إنه دعم"الحراك" في سوريا كتركي، بينما تساءل المتابعون، طالما أنه دعم كتركي، لماذا استلم زمام رئاسة الائتلاف السوري المعارض، ولماذا لم يكتفِ بتقديم الدعم كتركي؟!
رمز الخبر: ۴۳۹۶۵
تأريخ النشر: 10 February 2020

قال الرئيس الأسبق للائتلاف السوري المعارض “خالد خوجة” إنه تركي الأصل ودعم ما أسماه "الحراك" في سوريا “كتركي” ما أثار موجة انتقاد عارمة ضده.

“خوجة” وخلال لقاء معه في برنامج “المواجهة” على قناة “سكاي نيوز” الإماراتية، أضاف: «في سوريا نحن أتراك، ومن أتراك سوريا وهجرتنا ليست قديمة، كانت في عهد الجمهورية في الخمسينيات»، مشيراً أنه حين خرج من “سوريا” في الثمانينات عاد إلى “تركيا”، «إلى أقاربي الأتراك».

الرئيس الأسبق للائتلاف المعارض، والذي بات اليوم أحد أعضاء حزب تركي معارض، قال إنه دعم"الحراك" في سوريا كتركي، بينما تساءل المتابعون، طالما أنه دعم كتركي، لماذا استلم زمام رئاسة الائتلاف السوري المعارض، ولماذا لم يكتفِ بتقديم الدعم كتركي؟!

وكان التركي (كما قال) “خوجة” قد وجه اتهامات لمنظمات حقوقية سورية بأنها قامت بـ”الوشاية” على ضباط منشقين وتلفيق اتهامات لهم، قاصداً “إسلام علوش” الناطق الرسمي السابق باسم “جيش الإسلام” الارهابي والذي تم اعتقاله في “باريس” على خلفية اتهامات بارتكابه جرائم حرب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: