۱۲۲۷مشاهدات
فبعد قرارات عدة منها السماح باصدار تراخيص للمقاهي والمطاعم التي يسمح بها بالغناء والرقص او كما وصفه السعوديون بممارسة الرذيلة، بدأ الشعب السعودي بالتذمر والغضب من وجود هذه المراكز بالقرب من البيوت.
رمز الخبر: ۴۳۹۴۶
تأريخ النشر: 09 February 2020

اثارت القرارات التي يتخذها ولي العهد محمد بن سلمان غضب الشعب السعودي.

رفض المواطنون السعوديون وجود المقاهي والمطاعم التي يسمح فيها بالغناء بين الأحياءِ السكنية، وانتشر وسم على مواقع التواصل تحت عنوان كيف أربي ابنتي؟ أعرب فيه المشاركون عن تذمرهم الشديد من انتشار هذه الحانات واثرها على تربية الأبناء، ومن تردي الأوضاعِ الاقتصادية في المملكة، وعدم تطبيقِ الاصلاحات التي وعد بها بن سلمان.

مابين رؤية 2030، وما بين احتواء الغضب داخل العائلة المالكة، فشل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في إدارة الشأن الداخلي وتطبيق الاصلاحات التي وعد بها.

فبعد قرارات عدة منها السماح باصدار تراخيص للمقاهي والمطاعم التي يسمح بها بالغناء والرقص او كما وصفه السعوديون بممارسة الرذيلة، بدأ الشعب السعودي بالتذمر والغضب من وجود هذه المراكز بالقرب من البيوت. حيث وجه مواطن سعودي في مقطع فيديو استغاثة للمعنيين، شكا فيها من افتتاح مرقص إلى جوار منزله في منطقة مكة المكرمة.

فشل اصلاحات إبن سلمان والقرارات المثيرة للجدل التي يتخذها، لم تتوقف هنا، بل انها وبحسب دراسات عدة ادت الى تدهور الاوضاع الاقتصادية بالمملكة. وانعكست سلبا على قدرات المواطنين الشرائية مقارنة مع رواتب الموظفين، وارتفاعا في الأسعار وتقلصا في الدعم الحكومي للخدمات والسلع الأساسية إلى جانب تفاقم أزمة السكن وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

وبحسب مراقبين فان عملية صنع القرار السعودي محتكرة حاليا من قبل شخص واحد، هو محمد بن سلمان، والهدف تعزيز مكانته الداخلية فقط. فيما يرى اخرون بان الحملة التي شنها هو سابقا على الفساد جاءت للتغطية على مظاهر الفساد المتورط فيها. ولتلميع صورته الخارجية امام الولايات المتحدة الاميركية ومنظمات حقوقو الانسان على حساب الداخل السعودي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: