۴۳۱مشاهدات
يقول المسؤولون الإسرائيليون والأمريكيون إنهم يضغطون من أجل إبرام صفقات غير مرفوضة مع الإمارات ودول الخليج الأخرى، إلى جانب الرحلات المباشرة والرحلات العامة التي يقوم بها المسؤولون الإسرائيليون إلى الخليج.
رمز الخبر: ۴۳۹۰۰
تأريخ النشر: 05 February 2020

استضاف البيت الأبيض اجتماعاً ثلاثياً سرياً، في ديسمبر/كانون الأول 2019، بين الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة بشأن التنسيق ضد إيران، وذلك وفق مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين.

أهمية الاجتماع: حسبما نشر موقع AXIOS الأمريكي، فإن الاجتماع الذي عقد في 17 ديسمبر/كانون الأول 2019، هو واحد في سلسلة من الخطوات من إدارة ترامب لتسهيل العلاقات الوثيقة بين إسرائيل والدول العربية.

الاجتماع السري شمل مناقشة اتفاقية عدم الاعتداء بين الإمارات وإسرائيل، وهي خطوة مؤقتة على طريق التطبيع الدبلوماسي. فيما قال التقرير إن جاريد كوشنر كان مؤيداً رئيسياً لهذه المبادرة داخل البيت الأبيض.

الحضور في القاعة: حضر الاجتماع مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، ونائبه فيكتوريا كوتس، بالإضافة إلى المبعوث الخاص لإيران براين هوك.

الجانب الإسرائيلي حضر عنه مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مئير بن شبات.

مثّل دولة الإمارات العربية المتحدة سفيرُها لدى واشنطن يوسف العتيبة، وهو مستشار مقرب للغاية للحاكم الفعلي للإمارات، ولي العهد الأمير محمد بن زايد.

فيما قال مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون إن الاجتماع السري تمت الإشارة إليه بشكل غير مباشر، عبر تغريدة نشرها وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد في 21 ديسمبر/كانون الأول.

تفاصيل مهمة: قال التقرير إن بنيامين نتنياهو بذل جهوداً كبيرة لتعزيز التحالف السري مع الإمارات ضد إيران.

كانت البداية في فبراير/شباط عام 2019 في وارسو، خلال مؤتمر مناهض لإيران، بقيادة الولايات المتحدة، حضرته إسرائيل ودول الخليج.

بعد مؤتمر وارسو، قرّرت إدارة ترامب إنشاء منتدى ثلاثي -الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات- لتعزيز التعاون ضد إيران.

تم عقد ثلاثة اجتماعات على الأقل في عام 2019، وقد كشفت صحيفة وول ستريت جورنال سابقاً عن أحدهما. من جانبهم رفض المسؤولون الإماراتيون التعليق على هذا التقرير.

رغبة بنيامين نتنياهو : يريد نتنياهو وإدارة ترامب دفع هذه العملية إلى الأمام أكثر.

يقول المسؤولون الإسرائيليون والأمريكيون إنهم يضغطون من أجل إبرام صفقات غير مرفوضة مع الإمارات ودول الخليج الأخرى، إلى جانب الرحلات المباشرة والرحلات العامة التي يقوم بها المسؤولون الإسرائيليون إلى الخليج.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار