۷۱۴مشاهدات
ووصف خطوة الاميركية في الحظر الجديد والتي صدرت في اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي (4 تشرين الثاني/ نوفمبر) بأنها دللت على الغضب في ذكرى الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي في طهران عام 1980 وكذلك استمرار النزعة الاستكبارية المعادية للشعب الايراني.
رمز الخبر: ۴۲۸۸۰
تأريخ النشر: 06 November 2019

ادان الجيش الايراني الحظر الاميركي الجديد ضد بعض المسؤولين السياسيين والقادة العسكريين في البلاد ووصفه بأنه يؤكد هزيمة واشنطن في مواجهة استراتيجية المقاومة الفاعلة التي تعتمدها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي بيان صادر عن الجيش اليوم الثلاثاء أدان الخطوة الاميركية هذه ووصفها بالتافهة وتبعث على الاستهزاء، مؤكدا: أنه يقف بقوة مع صنوف القوات المسلحة الاخرى بقيادة قائد الثورة في الدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية ويعتبر استراتيجية المقاومة الفاعلة بمثابة السبيل الوحيد لاحباط مؤامرات الاعداء لاسيما اميركا المجرمة.

ووصف خطوة الاميركية في الحظر الجديد والتي صدرت في اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي (4 تشرين الثاني/ نوفمبر) بأنها دللت على الغضب في ذكرى الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي في طهران عام 1980 وكذلك استمرار النزعة الاستكبارية المعادية للشعب الايراني.

ونوه الجيش الايراني الى إن البيت الابيض لم يكتف بمؤامرة الارهاب الاقتصادي بل ينفذ حظرا ضد بعض القادة العسكريين الايرانيين وهو مايعكس صورة ادمانه على الحظر الى العالم أكثر مما مضى فيما أقر المسؤولون الاميركيون بأنفسهم بأن الحظر وسياسة مايسمى بالضغوط القصوى لاجدوى منها كما انه يساهم بشكل كبير في تعزيز تكاتف الشعب مع القوات المسلحة ويؤكد أن البيت الابيض لايمتلك خيارات اخرى وأنه بلغ خط النهاية لذلك تدلل خطواته على حالة الاحباط واليأس في مواجهة استراتيجية المقاومة الفاعلة التي تعتمدها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: