۱۱۴۷مشاهدات
وفي ختام اللقاء جدد الرئيس روحاني الدعوة لرئيس وزراء الهند لزيارة طهران حيث لقيت الدعوة الترحيب من جانب مودي الذي وعد بتلبيتها في الوقت المناسب.
رمز الخبر: ۴۲۵۴۳
تأريخ النشر: 28 September 2019

أكد رئيس الجمهورية "حسن روحاني" ان كلا من ايران والهند وأفغانستان ستتمتع بمزايا تطوير مينءا جابهار (جنوب شرق) وستشهد الأجيال القادمة في المنطقة نتيجة هذا التعاون الثلاثي.

وهنأ الرئيس الايراني خلال استقباله امس الخميس رئيس وزراء الهند "نارندرا مودي" على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، باعادة انتخابه ، وقال: تتمتع الهند ، كدولة آسيوية مهمة ، بتاريخ طويل من العلاقات مع إيران ، وان البلدين يمتلكان امكانية توسيع العلاقات الثناية بشكل أكبر.

واشار الرئيس روحاني الى العلاقات السياسية والثقافية الجيدة بين البلدين، لافتا الى امكانية اتخاذ المزيد من الخطوات لتطوير العلاقات العلمية والبحثية والاقتصادية بينهما ايضا.

ونوه الى جهود البلدين الرامية للتغلب على المشاكل الاخيرة الحاصلة في مجال التعاملات المصرفية والتعاون في مجال الطاقة، مشيدا بالاستثمارات الهندية الجيدة لتطوير المرحلة الاولى من ميناء جابهار جنوب شرق ايران، واضاف: ان البلدان الثلاثة ايران وافغانستان والهند ستستفيد من مزايا هذا المشروع المهم كما ان الاجيال القادمة سترى ايضا نتيجة هذا التعاون.

من جانب آخر من حديثه تطرق الرئيس الايراني الى قضية كشمير، داعيا الحكومة الهندية لاتخاذ سياسة لحل مشاكل سكان هذه المنطقة.

من جانبه اكد رئيس وزراء الهند خلال اللقاء دعم بلاده الدائم لحق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وقال: ان الهند تعترف فقط باجراءات الحظر لو صدرت من قبل منظمة الامم المتحدة وسوف لن تتوانى عن القيام باي جهد من اجل ايران كدولة صديقة.

وفي ختام اللقاء جدد الرئيس روحاني الدعوة لرئيس وزراء الهند لزيارة طهران حيث لقيت الدعوة الترحيب من جانب مودي الذي وعد بتلبيتها في الوقت المناسب.

رایکم