۸۰۱مشاهدات
واعتبر الاميرال فدوي الحرب الاعلامية الناعمة تكمل مخطط الحرب الاقتصادية التي يشنها العدو ضد الجمهورية الاسلامية ، واصفا المرحلة الراهنة بظروف الحرب الذكية.
رمز الخبر: ۴۱۹۹۰
تأريخ النشر: 07 August 2019

أكد نائب القائد العام للحرس الثوري الاميرال "علي فدوي" ان الاميركيين خرجوا خاسرين وهزموا اثناء مواجهاتهم مع القوة البحرية للحرس الثوري.

واشار فدوي في كلمة القاها اثناء تفقده قسم العلاقات العامة للحرس الثوري، الى اهمية وحساسية مكانة ودور ومهام العلاقات العامة في احباط الحرب الاعلامية والنفسية الشاملة لنظام الهيمنة ضد الشعب الايراني وخاصة مؤسسة الحرس الثوري الشعبية والثورية ، وقال: ركزت مجموعة وسائل الإعلام المتطورة والمتنوعة والمتعددة الأوجه والفعالة والتقنية والمتطورة لعدو الشعب الايراني بشكل خاص على قوات حرس الثورة الاسلامية وعوامل اقتداره وبناء الأمن والتي تتطلب معرفة عميقة ودقيقة وحقيقية.

وتابع قائلا: ان القضية الرئيسية في عصرنا هي تحويل القوة الدفاعية والإنجازات العظيمة للثورة الاسلامية وخطاب المقاومة ومناوئة الاستكبار ، والذي عبر بايران الاسلامية من مرحلة الردع وجعلت العدو ينفعل ويبذل جهودا مضاعفة لكنها مخيفة، لايجاد ردع في مواجهة اقتدار ايران.

واعتبر الاميرال فدوي الحرب الاعلامية الناعمة تكمل مخطط الحرب الاقتصادية التي يشنها العدو ضد الجمهورية الاسلامية ، واصفا المرحلة الراهنة بظروف الحرب الذكية.

وقيم رسالة ومهام العلاقات العامة للحرس الثوري في الظروف الحساسة الراهنة بانها اصعب وأكثر حساسية وأكثر صرامة من ذي قبل، مضيفا: العلاقات العامة للحرس الثوري تظهر اليوم اقتدار وصلابة وقدرات وكفاءات وبطولات هذه المؤسسة الثورية والشعبية في الدفاع عن الثورة والنظام الإسلامي وحماية الأمن القومي والاستقلال وتراب الوطن وهوية وشرعية البلاد في عالم مليء بالخباثة والقذارة.

وتطرق نائب القائد العام للحرس الثوري الى تاريخ المواجهات بيت القوة البحرية للحرس الثوري مع الاميركيين في الخليج الفارسي ویأسهم وعجزهم في مواجهة الشعب الايراني على مدى العقود الاربعة الماضية، وقال: الحمد لله على ان الأميركيين خسروا وهزموا تماما في مواقع المواجهة مع ابناء الشعب الايراني المؤمنین والثوريین والجهاديين والغيارى والملتزمين في الحرس الثوري، ويمكن تذكيرهم على وجه الخصوص ، بأحداث 14 أبريل/نيسان 1988 و12 يناير/ كانون الثاني 2016 ، وكذلك تدمير طائرتهم المسيرة المعتدية الشهر الماضي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار