۶۵۰مشاهدات
ونوه الى إن الأدلة والتصريحات المتناقضة للمسؤولين البريطانيين تُظهر أن موقف لندن لايكتسب أية أهمية على الصعيد القانوني، "إلا إذا ارادوا الدخول في لعبة خطيرة وبذيئة بتأثير من الأميركيين والتي لانوصي بها في الوضع الحالي ، وما زلنا نطالبهم بالتخلي عن هذه الناقلة في أقرب وقت ممكن ، لأن ذلك يصب في مصلحة الجميع".
رمز الخبر: ۴۱۷۲۸
تأريخ النشر: 14 July 2019

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي أن بريطانيا ينبغي ان تفرج عن ناقلة النفط الايرانية فوراً.

واشار موسوي، في تصريح صحفي، الى موقف الاتحاد الاوروبي المعارض للحظر وفرض القوانين الداخلية على البلدان الاخرى، موضحا أن ادعاءات لندن حول احتجاز ناقلة النفط الايرانية ليست جدية بالاهتمام.

ودعا بريطانيا الى الافراج الفوري عن ناقلة النفط الايرانية.

ونوه الى إن الأدلة والتصريحات المتناقضة للمسؤولين البريطانيين تُظهر أن موقف لندن لايكتسب أية أهمية على الصعيد القانوني، "إلا إذا ارادوا الدخول في لعبة خطيرة وبذيئة بتأثير من الأميركيين والتي لانوصي بها في الوضع الحالي ، وما زلنا نطالبهم بالتخلي عن هذه الناقلة في أقرب وقت ممكن ، لأن ذلك يصب في مصلحة الجميع".

ووجّه تساؤلا لبريطانيا عما اذا كان الاتحاد الاوروبي يفرض الحظر على الجمهورية الاسلامية الايرانية أو يحظرها نفطيا؟ موضحا: أنه بافتراض توجّه ناقلة النفط المحتجزة الى سوريا او لم تكن اوروبا قد صرحت أنها لاتفرض قوانينها على البلدان الاخرى وانتقدت باستمرار مثل هذا التصرف؟ متساءلا عن دافع احتجاز ناقلة النفط الايرانية بذريعة انتهاك الحظر المفروض على سوريا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار