۶۸۶مشاهدات
وقد اتفق ماكرون والرئيس الإيراني حسن روحاني في محادثات على تحديد 15 يوليو كموعد نهائي لحل المأزق الحالي، وإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 الذي انسحبت الولايات المتحدة منه العام الماضي.
رمز الخبر: ۴۱۶۹۵
تأريخ النشر: 10 July 2019

وصل إيمانويل بون، المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إلى طهران في مسعى ل"تخفيف حدة التوتر" ومحاولة تقليص المخاطر على الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

ويقضي إيمانويل بون كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يومين في طهران كجزء من محاولة عاجلة لتخفيف حدة التوترات المتصاعدة مع إيران بسبب اتفاقها النووي مع القوى العالمية.

وقد اتفق ماكرون والرئيس الإيراني حسن روحاني في محادثات على تحديد 15 يوليو كموعد نهائي لحل المأزق الحالي، وإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 الذي انسحبت الولايات المتحدة منه العام الماضي.

تحدث ماكرون مع الرئيس دونالد ترامب يوم الاثنين - وهو اليوم الذي بدأت فيه إيران تخصيب اليورانيوم وكسر الحد المسموح به للمخزونات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار