۷۵۴مشاهدات
والى جانب هذه الانجازات، تم عرض 105 انجازات اخرى في القاعة المجاورة لاقامة المراسم في قمة المؤتمر الاسلامي، وذلك بحضور رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية وعدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين.
رمز الخبر: ۴۱۰۰۶
تأريخ النشر: 10 April 2019

شبکة تابناک الاخبارية: في الذكرى السنوية الثالثة عشرة لليوم الوطني للتقنية النووية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، والذي يصادف في 9 نيسان/ابريل، تم عرض 114 انجاز، بما فيها النظير المشع ايتريوم90 الذي يستخدم في علاج سرطان الكبد ونصب سلسلة وسطية تضم 20 جهازا من الجيل السادس من اجهزة الطرد المركزي.

وتم يوم الثلاثاء، وفي الذكرى السنوية الثالثة عشرة لليوم الوطني للتقنية النووية، وبحضور الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، عرض 114 انجازا في القطاع النووي في ايران، بما فيه نوع متطور من اجهزة الطرد المركزي وكذلك مصدر الفوتونات الكوانتومية المتداخلة ونظير ايتريوم90 المشع المستخدم في علاج سرطان الكبد (وبهذا اصبحت ايران في المرتبة العالمية الثانية)، وانتاج نظير الاوكسيجين18 بطاقة 100 كيلوغرام في السنة، لانتاج النظير المشع FDG (وفي هذا المجال أصبحت الجمهورية الاسلامية الايرانية في المرتبة الخامسة عالميا).

انتاج النظير المشع ايتيريوم90
يستخدم النظير المشع ايتيريوم 90 لعلاج سرطان الكبد، وقد تم انتاجه في مجال النظائر المشعة، وبهذا الانجاز اصبحت الجمهورية الاسلامية الايرانية في المرتبة الثانية عالميا.

جهاز الطرد المركزي النطاقي المستمر

للتعرف على اداء جهاز الطرد المركزي النطاقي المستمر، والذي يستخدم في مجال انتاج الادوية، شاهدوا الفيلم التالي:

جهاز قياس طيف الاشعة تحت الحمراء FT-IR

يعتبر هذا الجهاز، جهازا هاما ومفيدا للغاية في التعرف على التركيبات الكيمياوية وكشف مختلف النظائر. ويستخدم هذا الجهاز في كشف المواد العضوية، والابحاث البيئية، ودراسة المياه، والصناعات الغذائية والادوية، ومن استخداماته التحكم بجودة الماء الثقيل والتركيبات المؤشرة التي تحتوي على النظائر المشعة.

النظير المشع للاوكسجين 18

رغم مقاديره الضئيلة، فإن الاوكسيجين 18 له استخدامات واسعة في مختلف العلوم من قبيل البيئة والكيمياء الحيوية والتشخيص والعلاج الطبي. وبعد نجاحه في انتاج الماء الثقيل، وضع مجمع اراك للماء الثقيل على جدول اعماله انتاج النظير المشع المستقر للاوكسيجين 18.

وفي هذا الاطار بدأ انتاج النظير المشع المستقر للاوكسيجين 18، في مجمع اراك للماء الثقيل، منذ شباط/فبراير 2019، بدرجة نقاوة 97 بالمائة، بطاقة 100 كيلوغرام في السنة، وهناك مجال لتصديره الى خارج البلاد.

ومن الانجازات النووية الاخرى، البدء بنصب السلسلة المتوسطة المكونة من 20 جهازا للطرد المركزي من الجيل السادس، في موقع الشهيد احمدي روشن (موقع نطنز)، وافتتاح وحدة إزالة التلوث وإدارة النفايات تحت عنوان وحدة 1000E في موقع نطنز، وتدشين المرحلة الاولى من المركز الوطني لهندسة وتقنية الفراغ في ايران في موقع الشهيد علي محمدي (موقع فوردو)، وجهاز المسرع الالكتروني الخطي الطبي باسم "الامل" بطاقة 6 ميغاالكترون فولت.

مركز ادارة نفايات التخصيب
للتعريف على مركز ادارة نفايات التخصيب، شاهدوا الفيلم التالي:

المسرع الخطي الطبي للالكترونات MV6 "الامل"

تم تصميم وتصنيع المسرع الخطي الطبي للالكترونات 6MV والذي حمل اسم (اميد = الامل)، بجهود المتخصصين الشباب وبالتعاون مع منظمة الطاقة الذرية الايرانية والقسم العلمي والتقني في الديوان الرئاسي. وقد تم تصنيع هذا المسرع خلال خمس سنوات بنصف السعر العالمي، ويعتبر نقطة امل نحو الاقتصاد المعرفي.

المركز الوطني الايراني لتقنية الفراغ
بشأن هذا المركز، قال علي اكبر صالحي: ان وجود هذا المركز جنب المركز الوطني للابحاث وتنمية علوم وهندسة المواد والذي افتتح العام الماضي، يجعل هذين المركزين يعملان بالتعاضد جنبا الى جنب، ما سيحولهما الى مجموعة علمية وصناعية هامة في البلاد.

ايران في مسار تقنية الكم (الكوانتوم)

قررت منظمة الطاقة الذرية الايرانية منذ عامين، الدخول في مجال تقنية الكم (الكوانتوم). وهناك استخدام واسعة لفيزياء الكم في الحياة اليومية، وتساهم في تغييرها وتطويرها.

ويقول علي اكبر صالحي في هذا المجال: تمكنا على مستوى المختبر ان نفصل الفوتونات المتداخلة، ولدينا برنامج لوضع هذه الفوتونات على مسافة 7 كيلومترات.

والى جانب هذه الانجازات، تم عرض 105 انجازات اخرى في القاعة المجاورة لاقامة المراسم في قمة المؤتمر الاسلامي، وذلك بحضور رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية وعدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين.

وقد أعدت منظمة الطاقة الذرية الايرانية مقطعا مصورا عن الانجازات في مختلف مجالات القطاع النووي، تشاهدونه في الاسفل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار