۴۶۹مشاهدات
واعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي مسيرات العودة منعطفا في مواصلة الحركات الشعبية لتيار المقاومة واضاف، ان الشعب الفلسطيني غير مستعد للتخلي عن وطنه وارضه وان مؤيدي منطق الديمقراطية هم اليوم امام اختبار دعم هذا المطلب العام امام المحتلين.
رمز الخبر: ۴۰۱۸۵
تأريخ النشر: 31 December 2018

شبکة تابناک الاخبارية: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني استمرار دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية المبدئي للمقاومة الفلسطينية، مشددا على ان المقاومة وشعوب المنطقة ستجهض المشروع الاستعماري "صفقة القرن".

وخلال استقباله الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة في طهران اليوم الاحد، اكد شمخاني على الدعم المستمر للمقاومة الفلسطينية كاحد المبادئ الاساسية لسياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، انه ومنذ تاسيس الجمهورية الاسلامية الايرانية كنا على الدوام الى جانب الشعب الفلسطيني المقاوم والمظلوم وان هذا الطريق المستلهم من المعتقدات الدينية والقيم الانسانية سيستمر حتى الانتصار الكامل لتيار المقاومة.

واشار شمخاني الى الدعم العلني والخفي من بعض الدول العربية لمشروع اميركا الاستعماري المسمى "صفقة القرن" واضاف، ان تنفيذ هذا المشروع يشكل ضربة كبيرة للجسد الفلسطيني الا ان فصائل المقاومة وشعوب المنطقة المتيقظة ستمنع تحقيق هذا المخطط البغيض.

وتابع امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني قائلا، للاسف ان الجرائم الكبيرة جدا التي ترتكب الان ضد الشعب الفلسطيني قد اصبحت في ظلال وحشية الجماعات الارهبية عبر الدعاية الواسعة من قبل وسائل الاعلام الصهيونية وهو ما يعد ظلما مضاعفا بحق القضية الفلسطينية.

واعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي مسيرات العودة منعطفا في مواصلة الحركات الشعبية لتيار المقاومة واضاف، ان الشعب الفلسطيني غير مستعد للتخلي عن وطنه وارضه وان مؤيدي منطق الديمقراطية هم اليوم امام اختبار دعم هذا المطلب العام امام المحتلين.

واشار شمخاني الى النجاحات المستمرة للتيارات الشعبية الاصيلة في الكفاح ضد الجماعات الارهابية المدعومة من قبل اميركا والكيان الصهيوني والسعودية في العراق وسوريا واليمن قائلا، ان تيار المقاومة يثبت اكثر من اي وقت اخر نجاحه امام نظام الهيمنة ولاشك ان هذه المسيرة ستسرع في تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار