۷۸۶مشاهدات
ان تناغم وزيري خارجية البحرين والامارات وكذلك السعودية مع سياسات وتوجهات الكيان الصهيوني العدوانية والمعادية لايران، سوف تؤدي فقط الى اضفاء الشرعية على جرائم الكيان الصهيوني ومؤامراته المثيرة للفرقة، وان هذا النهج الخاطئ سيجعل الطريق اطول واصعب للوصول الى الثقة المتبادبة بين الدول الاسلامية في المنطقة.
رمز الخبر: ۳۹۲۳۷
تأريخ النشر: 01 October 2018

شبکة تابناک الاخبارية: نصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" وزيري خارجية البحرين والامارات بالتخلي عن تبعيتهما للاملاءات السياسية الخارجية والتي تتعارض مع مصالح المنطقة والعالم الاسلامي.

ووصف قاسمي في معرض رده على المزاعم المكررة لوزيري خارجية البحرين والامارات في الجمعية العام للامم المتحدة، هذه التصريحات بانها عديمة القيمة وواهية وناتجة عن اوهامهما، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعتبر دائما سياسة الجوار، مع الاحترام المتبادل وحسن الجوار، من الأولويات الرئيسية لسياستها الخارجية، ولم تكن من سياستها التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى مطلقا.

واضاف قاسمي: ان تناغم وزيري خارجية البحرين والامارات وكذلك السعودية مع سياسات وتوجهات الكيان الصهيوني العدوانية والمعادية لايران، سوف تؤدي فقط الى اضفاء الشرعية على جرائم الكيان الصهيوني ومؤامراته المثيرة للفرقة، وان هذا النهج الخاطئ سيجعل الطريق اطول واصعب للوصول الى الثقة المتبادبة بين الدول الاسلامية في المنطقة.

ودعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية في الختام مسؤولي الامارات والبحرين الى التخلي عن تبعيتهما للاملاءات السياسية الخارجية والتي تتعارض مع مصالح المنطقة والعالم الاسلامي، والعمل على التفكير بمبادرات ومقترحات ايران لضمان الامن وتحقيق الاستقرار والتعاون الاقليمي وتقليل حدة التوتر وحل المشاكل بدلا من توجيه الاتهامات الواهية الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: