۲۸۵مشاهدات
واستعرض ماكرون اجراءات بلاده وسائر الشركاء لصون الاتفاق النووي وقال لقد بذلنا جهودا مكثفة لحماية الاتفاق النووي ونحن نتابع حاليا آليات مختلفة تجارية ومالية على هذا الصعيد.
رمز الخبر: ۳۹۰۱۵
تأريخ النشر: 28 August 2018

شبکة تابناک الاخبارية: تباحث الرئيسان الايراني حسن روحاني والفرنسي امانوئيل ماكرون خلال اتصال هاتفي اليوم الاثنين حول اهم القضايات الثنائية والاقليمية والدولية واكدا بذل ما بوسعهما لتطوير وتعزيز العلاقات بين طهران وباريس اكثر فاكثر .

واكد الجانبان ضرورة ان تعمل جميع الاطراف في الاتفاق النووي لصون الاتفاق واتخاذ الاجراءات العملية في السياق .

وقال روحاني خلال الاتصال الذي تلقاه من نظيره الفرنسي ان ايران التزمت بجميع تعهداتها في الاتفاق النووي ونظرا الى خروج اميركا من جانب واحد من هذا الاتفاق فاننا ننتظر من سائر الاطراف تنفيذ برامجها لصون هذا الاتفاق بسرعة وشفافية اكبر .

واضاف الرئيس روحاني انه بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي بات الثقل يقع على عاتق سائر الاطراف لصون هذا الاتفاق وقال ان ايران تتطلع الى صون الاتفاق ولكنها ستتخذ اجراءات اخرى في حال غياب الضمانات للقنوات المالية والمصرفية والنفط والتامين والنقل والشحن وغياب الشفافية في البرامج التنفيذية المستقبلية لاوروبا.

بدوره قال ماكرون ان باريس تتطلع الى تطوير وتعزيز علاقاتها مع طهران وقال ان فرنسا تبذل ما بوسعها لصون الاتفاق النووي وهي ملتزمة بهذه القضية وستنهض بمسؤولياتها .

واستعرض ماكرون اجراءات بلاده وسائر الشركاء لصون الاتفاق النووي وقال لقد بذلنا جهودا مكثفة لحماية الاتفاق النووي ونحن نتابع حاليا آليات مختلفة تجارية ومالية على هذا الصعيد.

وبحث الجانبان خلال الاتصال الهاتفي حول الاجتماع المقبل لوزراء خارجية الترويكا الاوروبية ومنسقة السياسة الخارجية مع وزير الخارجية الايراني وتطورات الشان السوري والقمة المقبلة الايرانية الروسية التركية وكذلك مكافحة الارهاب .

واكد الرئيسان خلال الاتصال الهاتفي على مواصلة الاتصالات عن كثب لتحقيق الاهداف المشتركة .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: